حقيبة الخطوط السعودية

أكثر من 22سنة تفصلني عن آخر زيارة إلى مصر، وقد أقنعني صديق عزيز أن أزور القاهرة مجددا، خصوصا وأنني لا بد أن أنجز مهمة عمل إن عاجلا أو أجلا، وبينما نحن نهم بالعودة إلى الرياض، سألني صاحبي: كم استغرقت رحلة الذهاب من الرياض إلى القاهرة؟!، فأجبته متعجبا بأنها استغرقت قرابة ساعتين، وقد كنت معي وتعلم ذلك!!، فرد بسؤال أكثر غرابة، قال: هل تعلم كم تستغرق رحلة العودة من القاهرة إلى الرياض، فرفضت الإجابة احتجاجا على غرابة السؤال، وكانت الدهشة أكبر حينما قال لي تستغرق العودة أربع ساعات!!.
في البداية ظننته يسخر مني خصوصا وأنه غير راض عن غيابي عن مصر كل هذه المدة، لكنه أكد لي جديته وجزمه خصوصا وأنه ممن تحتم ظروف عمله التردد على القاهرة، فأعاد التأكيد جادا بأن الرحلة من الرياض إلى القاهرة لا تستغرق أكثر من ساعتين وربع بينما رحلة العودة من القاهرة إلى الرياض تستغرق أربع ساعات وقال سترى ذلك بأم عينك.

بدأت أشعر أن الأمر أقرب إلى الجد منه إلى الهزل فطلبت من صاحبي أن يكون أكثر وضوحا فقال: يعلم كل من يتردد على القاهرة أن رحلة العودة إلى الرياض تستغرق ساعتين في الجو وساعتين في انتظار الحقائب يمضي معظمها دون أن يتحرك السير ثم تبدأ (الشنط) في الخروج على دفعات بطيئة جدا تصيب المسافرين بالضجر والملل، ويتمنون لو أن الأربع ساعات مضت في الجو بدلا من حر المطار ودخان السجائر والانتظار.

وفعلا شاهدت ما ذكر بأم عيني، وعايشت مشاعر الضجر والملل بوجداني، وسمعت شكوى الناس وتأففهم بطبلة أذني وخرجت بعد ساعة ونصف من وصول الطائرة وكان أكثر من 80% من ركاب الدرجة السياحية ينتظرون حقائبهم.

المؤكد عندي أن تأخر الحقائب لا يمكن أن يكون حكرا على رحلات القاهرة، ولابد أن الرحلات الأخرى يطالها نفس التقصير إلا أن ركاب القاهرة يلاحظونه أكثر من غيرهم بحكم التردد على نفس الخط.

عجباً لماذا يصر بعض المسئولين على أن يحمل معه (حقيبة) إهمال العميل العادي أينما ذهب؟!!، ولا يلتفت لمشاعر العميل إلا بعد أن يدخل السوق طرف منافس.

رأي واحد على “حقيبة الخطوط السعودية

  1. والله إنتو محظوظين أن رحلة العودة من القاهرة إلى الرياض استغرقت اربع ساعات .
    ده انا أستغرقت رحلة عودتي مع عائلتي من ماليزيا إلى جده اربع ايام بعني 96 ساعة ومعي على الرحلة اكثر من 400 راكب ولا واحد مسئول من السعودية في ماليزيا سأل عن المسافرين . هذا ما وصلت إليه السعودية الناقل الوطني والله شيء يقهر من جد وحنا نشوف شركات الطيران العربية تقدمت على السعودية بمراحل يصعب على السعودية اللحاق بها وزاد الطين بلة فتح باب التقاعد والمصيبة إلي خرجو هم من كانو يحملون العبئ الأكبر في التشغيل ولهذا وصلت حال السعودية

اترك رد