وقفات اسبوع

• قناة العربية بثت خبرا مفصلا مفاده أن نجوم هوليود الكبار في السن يتزوجون نجمات صغيرات يصغرنهم بأكثر من 30 سنة، ونفس الشيء حدث مع النجمات العجائز فقد تزوجت إحداهن ممثلا يصغرها بأربعين سنة!!.
ممثلات صغيرات جميلات فاتنات متحررات ليس لوالدها عليها لا أمر ولا نهي ولا يتدخل في حياتها إطلاقا، ثم إنها مشهورة، كل الشباب يتمنونها، وتقبل الاقتران بمسن لم يبق من قدراته غير التمثيل!.
السؤال الذي (يسدح) نفسه بجانب نجمة هوليود الفاتنة (سدحة يتمناها كثر) هو هل تناول الإعلام لديهم الموضوع بالاعتراض والوصاية والاستدلال بالتاريخ أم أنهم سألوا فقط ما هو السبب؟!.
• الذين حضروا لقاء جمعية حماية المستهلك في الرياض تحت عنوان (أعرف حقك كمستهلك)، قالوا إنه كان فقط لتسجيل ظهور إعلامي ولم نخرج منه بأي نتيجة، وأنا أقول: إذا كانت جمعية حماية المستهلك جندت نفسها للاستهلاك الإعلامي فمن سيحمي المستهلك من استهلاك جمعية المستهلك؟!.
• من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وإن كنت أؤمن بأن الشكر والثناء لا يجب أن يكون عبر الصحف وأن من أدى عملا يتقاضى عليه راتبا فقد أدى واجبه، إلا أنني أؤيد الشكر للحث على الاقتداء، وما أقامته أمانة مدينة الرياض داخل الأحياء من ملاعب رياضية (قـدم، سلة، تنس، طائرة) ومساحات خضراء وملاهي أطفال عمل يستحق الشكر للحث على الاقتداء، فهذه هي الطريقة الصحيحة لإشغال الشباب والصغار في أمر مفيد وحضاري (المنظر رائع جدا والإقبال كبير).
• (عشانك خليه بـ 250 ريال، خلاص ما أقدر أنزل أكثر من كذا، والله ذا هو سعر التكلفة، خلاص دي خمسة ريال تخفيض عشانك، يا خوي أنت أمس بايعه على واحد قدامي بخمسين)، هذه كلها عبارات مقبولة في سوق الخضار أما في معرض الكتاب فأرجو أن يتم تحديد الأسعار وأن تكون معقولة ليكتمل رقي وروعة المعرض.

اترك رد