مجاهرة بالفساد

إذا أردت أن ترى أو تثبت صورة من صور أمن العقوبة أو المجاهرة بمخالفة الأنظمة أو استغلال الوظيفة في مصالح شخصية فإن ما عليك إلا أخذ عاملتك المنزلية المتهمة بكل أنواع المخالفات وأبشع الجرائم إلى مكتب رعاية العاملات المنزليات في الرياض، والمشهور لدى عامة الناس بمكتب الخادمات في مخرج 6.
في هذا القسم التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية والذي أنشئ، في ظني، لهدف نبيل ومهم هو تخليص الأسرة السعودية من عاملة تشكل خطرا على الأسرة، لم يصل حد وقوع الجريمة (وإن كان قد يؤدي إليها) ريثما يتم إنهاء إجراءات تسفيرها أو إيواء عاملة هاربة إلى أن تتم المخالصة بينها وبين كفيلها ومكتب الاستقدام أو عاملة متهمة بارتكاب فعل مشين أو الشروع في جريمة أخلاقية أو تهديد للأسرة ورب المنزل ليس لديه الوقت الكافي أو النفس لمتابعة إدانتها في الشرطة ومعاقبتها ولا يريد الإبقاء عليها في المنزل فقرر إيداعها لدى هذا القسم إلى أن يتم إنهاء إجراءات سفرها.
هذه المهمات كان قسم إيواء المتسولات هو من يقوم بها، ولكن لزيادة عدد الحالات أصبح للعاملات قسم رعاية مؤقت فرج كثيرا على المواطن والمقيم الذي تورط بخادمة تهدد بيته.
أقول في هذا القسم أو المكتب تستقبل من الموظفين أو ما يسمون بالمشرفين بمساومات غريبة وعجيبة بل وغاية في عدم الاكتراث يصل حد الوقاحة، موظفون يدركون أنك أحضرت عاملة تتصف بأقبح الطبائع وشرعت في أبشع الجرائم ويساومونك على التنازل عنها لطرف آخر مجهول، يمارسون هم دور الوسيط المستفيد من إتمام هذه العملية، تخيل موظف بدلا من أن يقوم بعمله في تخليص المجتمع من مقيم فاسد يعمد هو إلى ممارسة عمل تجاري داخل عمله بالاكتساب من التنازل عن مجرمة لطرف آخر يغشه بها ويعرض عليك (عيني عينك) مبلغ التنازل ويزايد فيه، يبدأ بخمسة آلاف ويرتفع حتى العشرة، هكذا وبمجاهرة غريبة دون رقيب أو حسيب أو حياء.
هذا الفعل إذا لم يوقف فإنه سيؤدي إلى مزيد من المجاهرة بالفساد، وهي مجاهرة تدعو كثيرين غيرهم وفي مواقع أخرى إلى استغلال الوظيفة بما هو أقبح هذا جانب، الجانب الآخر أننا بهذا الأسلوب (نجتر) العاملات الفاسدات ونكرر تواجدهن وهو سر زيادة الشكوى والجرائم، وحقيقة أستغرب كيف يتم تدوير عاملات فاسدات عن طريق موظفين فاسدين في بيئة توحي بالفساد في وقت نحارب فيه الفساد، أما السؤال الذي سيتبادر لذهن القارئ فهو الطرف المشتري للكفالة لماذا يقبل؟ والجواب أنهم يخدعونه فلا يوضحون عيوب العاملة فيدعون أن رفضها جاء بسبب غيرة الزوجة أو أسباب انتفاء الحاجة لها.

3 آراء على “مجاهرة بالفساد

  1. بسمه تعالى

    لاحول ولاقوة الا بالله
    نحن نعيش فساد اداري قذر سنضطر ان نتحمل عواقبه بشكل مخزي ومؤلم للأسف اذا لم نحرك ساكناً

  2. ان ما نعاني منه في المكتب الادارية هي المدراء والمسئؤل الذي يعتقد بان وضع في هذه الدائره من اجل ان تخدم مصالحة وليس من اجل ان يخدم الناس ان السياسة العقيمة هي سبب الذي اوجد البطلاه و الفساد الاداري والذي لا يصدق عليه ان يطلب من اي مسئول ان يكتب له ورقة بتوقيعه بانه لايوجد وظائف اذا كان هذا ابسط الحقوق فما بالك بما كتب الاستاذ الاحيدب عن المشاكل التي يعني منها مكتب رعاية الخدمات الذي يرد ان يحقق الموظف الربح على حساب الناس بتمرير مثل هذا الامر نحتاج الى الربط الالكتروني في مسائل الخدمات ومشاكلهم من اجل الابعاد وعدم عودتها الى البلد مره اخر وليس الى موظف بشع يساوم من اجل ان يذهب الى سهراته وغيرها وشكرا

  3. اهلا بك اخي الفاضل
    كل ما تفضلت به يتم تحت بند ( عقوق الوطن )
    اليوم اختفى من همهم الا يمس جانب الوطن
    وبقي من يردون بكلمة ( الجميع يعملون كذا ، وهي وقفت عليّ أنا )!؟؟
    ولكن هذا امرسهل
    قياسا بأمور اخرى
    لعل اهمها ان هناك بعض المسؤولين يقترحون من الأنظمة ما يفتح الثغرة تلو الأخرى لخرق الأنظمة و فتح المجال للمتلاعبين !
    والحديث يطول ولكن ( mouth is water filled )

اترك رد