عاقبتم النصر فمن يعاقب بابا مانويل؟!

لعل من حسن الطالع aوتوفيق القائمين على شأن الرياضة السعودية وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد المشهود له بالريادة، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل شبل أسد الرياضة السعودية والمشهود له بالشفافية إلى درجة أنه أقسم بأنه ليس نصراويا وإنما يشجع المنتخب، ومن حسن حظ لجان كرة القدم لتستقيم وتعدل، أقول لعل من حسن طالع هؤلاء جميعا أن يتزامن ما حدث في مباراة النصر والتعاون من أخطاء تحكيمية واضحة ضد النصر وتصريحات إدارته وهيجان جمهوره مع تصريحات الممرن السابق لنادي الاتحاد السعودي مانويل جوزيه في الإعلام المصري فور وصوله لمصر قائلا: إن الأخطاء التحكيمية التي واجهت فريقه وعددا من الفرق الأخرى تخدم في المقام الأول مصلحة الهلال حسب ما تناقلته الأخبار ووكالات الأنباء التي لمح في بعضها إلى إساءة واضحة للدوري السعودي، هذا التزامن يجب أن ينبه كل محب للرياضة السعودية أن معاقبة النصر إدارة وجمهورا وكيانا بخصم قرابة النصف مليون ريال لا يحل المشكلة الأساسية وإن كان مستحقا نظاما، فهذا مدرب مستقيل يصرح بما هو أخطر وأكثر إساءة للكرة السعودية ولجانها في إعلام خارجي ومحافل خارجية، ومن يدري فقد تؤدي استفزازات حكم آخر إلى مزيد من التصريحات المسيئة من لاعب أجنبي مغادر أو حكم أجنبي أو مدرب آخر أو طبيب ناد، وبصرف النظر عن كونها تصريحات واقعية أو مبالغ فيها فإننا لا نستطيع منعها ولا معاقبة قائلها مثل ما حدث مع النصر، وهذه المصادفة التي جمعت بين التصريحات الداخلية التي نالت عقابا غير مسبوق وتلك الخارجية التي لا يمكن وقفها ولا معاقبتها أتمنى أن نستفيد منها في إعادة النظر في معالجتنا للمشكلة الأساسية والتي سببها سوء التحكيم المحلي وعدم كفاءة ذلك الحكم تحديدا وأخطاؤه التي سببت المشاكل بصرف النظر عن نواياه، فالعلاج الناجع يكمن في معاقبة الحكم الذي تسبب فيما حدث وحرمانه من شرف التمثيل الدولي حتى لا يجلب لنا مزيدا من الإساءات على مستوى عالمي وحتى يكون رادعا لغيره من زملائه، خصوصا أن من محاسن الصدف أيضا أن الحكم ذاته فهد العريني كان سببا مشتركا في الحالتين، التصريحات الداخلية المحلولة والتصريحات الخارجية التي لا نملك منعها، والتي تذمرت من تعمد الحكم إيقاف فريقين منافسين النصر والاتحاد مثلا الوطن عالميا من أجل الهلال، وهذا بالمناسبة لا يسيء للهلال ولا يسأل عنه فبعض الحكام وبعض كتاب الإعلام الرياضي هم جزء من الجمهور لا يلام الفريق بتصرفاتهم إذا لم يحكموا ضمائرهم وغلب عليهم الميول، فهم يعبرون عن فرحهم بما يخدم فريقهم عنوة مثلما يعبر جمهور النصر أو الاتحاد عن حزنهم وقهرهم لما يهدم فريقهم عنوة.
إن المشجع النصراوي الذي ركزت عليه (كاميرات) الفضائيات وهو يبكي بحرقة خلف شبك المدرج ويشير بيده مناديا الحكم للاقتراب منه، مشهد يبكينا نحن كتاب الرأي الاجتماعي ومهمتنا المطالبة بإنصافه لأنه لم يقفز الشبك كغيره ولم يسئ إلى أحد إنما هو ينشد العدالة التي ننشدها جميعا والعدل لا يكون بمعاقبة فريقه ومكافأة المتسبب بوسام دولي، العدل أن ينال كل مخطئ حقه من العقاب لإخماد نار القهر والتظلم ولكي لا نتيح الفرصة لإساءة الوطن لا من الداخل ولا من الخارج.

22 رأي على “عاقبتم النصر فمن يعاقب بابا مانويل؟!

  1. اسعد الله صباحك… لافض فوك على المقال الجميل مشكلتنا في الوسط الرياضي التعصب وسيطرة الاع لام الهلالي واذا لم يوضع حد لتجاوزاتهم فالساحه الرياضية سوف تشهد مشاكل وصراعات لاتخطر على البال.وفقك الله ودمت بود ياكاتبنا العزيز

  2. والله العظيم لاشعورياً دخلت على موقعك ابحث عنك، لانك واحد من قلة الكتاب الشرفاء في هذا البلد،آه ياخي الكريم قلت ما عجز عنه الكثيررر .

    أسأل الله العظيم أن يوفقك ويسعدك بمثل ما اسعدتنا بهذه الكلمات الطيبة.
    شكرا جزيلا

  3. يعطيك العافية أستاذنا الكبير ..
    أتابع مقالاتك من زمان و ما توقعتك تكتب عن الرياضة ..
    و لكنك كتبت و نسيتنا كتاب الرياضة كلهم بمقال واحد ..
    يعطيك العافية .. و الإتحاد السعودي عارف الحل بس كأنه ما يسمع ..

  4. يا زينك يا أ. محمد ، لو ما تدخل في الكورة ..

    نقدرك ونحترمك ككاتب اجتماعي .. أما رياضي فما أظنك تناسب ..

    وان كنت مصراً على الكتابة في الرياضة فليتك كنت عقلانياً وكتبت في تخصصك عن البعد الاجتماعي لتدخل رئيس النصر على رجل الأمن وأخذ الكاميرا الأمنية منه .. وماهي الآثار المترتبة على رؤية رئيس النادي يتدخل ” كالأبضايات ” بعد كل مباراة ليهاجم الحكم ، ومن معه .. وكيف هي نظرت العالم لنا كمجتمع عندما يرى مثل هذه التدخلات دون أن يعاقب فاعلها ..

    المشجع النصراوي الذي ذكرته ما كان سيفعل ما فعل لو كان رئيس ناديه مثالياً في تصرفه ،، وذهب للسلام على حكم المباراة .. واهتم بشؤون فريقه وطوره .. بدلاً من القاء اللوم على الحكام .. ووضع ال” حرّة ” في رجال الأمن .. ” الجندي والضابط ” .

    العدالة التي تنشدها .. كل المجتمع السعودي ينشدها .. فرجل الأمن يهان من قبل رئيس النصر ويتبع ثلاثة لاعبين يتهجمون على رجل الأمن دون اتخاذ أي عقوبة رادعة لهم !!

    العقوبة التي صدرت على نادي لنصر هي بسبب التصريحات الغير مسؤولة من رئيس النادي .. لكن من سيعاقب رئيس النادي ولاعبيه على أفعالهم!!

    كل الشكر أ. محمد ..

  5. شكر لك انصافك يا كاتبنا الكبير ليس في مجال الكرة بل في كافة المجالات

    آمل ان تنظر بعين العدل الى ماذا فعل رئيس الاهلي هنا :
    ————-

    ماذا فعل سامي الجابر هنا :
    ——————–

    عبدالرحمن بن مساعد هنا :
    ————————

    تصريح رئيس نجران
    ————————
    http://www.alriyadh.com/2010/11/03/article574037.html

    قارن ماذا تم على هولاء وعلى النصر وهل هنالك عدل ولوائح
    ويقولون ليه المطر ما ينزل .

    شكرا كاتبنا

  6. اللف شكر لك ياكاتبنا الكبير ابو سليمان
    مقال يحكي لنا الواقع بكل حياديه
    رعاك الله ودمت بخير

  7. لاشك اننا بحاجه ماسه لمثل هذه الاقلام المحترمه والخبيره مثل قلمك استاذ محمد الأحيدب
    لما لك من شعبيه كبيره ومقالات هادفه متابعه من قبل الكثير جدا فأنت احد ابناء الوطن المخلصين وفق الله لما فيه الخيروتقبل عظيم شكري وامتناني لوقولك (كلمه الحق)
    في الختام اتمنى من الاتحاد السعودي ممثلا برئيسه سمو سلطان الرياضه والشباب دراسه الوضع بتعمق اكثر خصوصا وضع اللجان التي تسير على نهج لجان سابقه في خدمه النادي المدلل…..

  8. مساء الخير استاذنا ..
    و حقيقة اسجب اعجابي في قلمك الذي سلم و مازال يسلم من موسم بين الذمم
    الذي نشهده في كتابنا مع الاسف ، فانت من القلة التي اثبتت كفاءة القلم
    و ان الضمير مازال حيا ..

    كلام واقعي و تساؤلات تحتاج الى فكر يدير دفة الحوار نحو المستفيد ..

    للاسف ان استمر الهرم الرياضي بمحاباة فريقة الخاص فلن يبق بيننا مدعاة
    للعدل و للحق …

    و الى الله المشتكى يا نادي النصر

  9. عذراً …

    رغم حرصك على المصلحة العامة من وجهة نظرك “إذا أحسنا النية” .. إلا أنك لم توفق في اختيار محور مقالك .
    فتصريح مانول جوزيه ثبت بشكل قاطع أنه ملفق ولا أساس له من الصحة .
    أعتقد أنه خانك التوفيق وأنت الكاتب القديم عندما تلقفت خبراً دون تثبت ثم بنيت عليه كل مقالك ..

    تحياتي للجميع

  10. ياليت الرئاسة العامة للشباب و الرياضة تستفيد من مثل هذه المقالات
    لأنها تشخص الواقع تماما
    الحق أحق أن يتبع
    تقبل شكري,,

  11. فعلاً كلام في محله …لن تنتهي القضية بعقوبه ضد النصر والخطاء قائم ولم يتم تعديله

  12. أستاذي الكريم، تحية طيبة وبعد
    بقدر متابعتي واعجابي بكتاباتك، الا ان هذا المقال ربما كتب بقلم اصفر!!
    عزيزي نشر في صحيفة الجزيرة نفي لصلاح يحيى معد برنامج ملعب دريم لتصريح مانويل جوزيه وانه لم يتحدث لبرنامجهم
    عزيزي ان كنت متابع جيد للرياضة السعودية فالهلال تأذى كثيراُ من التحكيم ومن قرارات اللجان المختلفة كما ان نفس الحكم القضية احتسب على الهلال ركلتي جزاء وطرد عندما كانت النتيجة التعادل السلبي لكن قدر الهلال انه استطاع الفوز في تلك المباراة

  13. فعلا أصبت عين العقل أستاذنا الفاضل محمد الاحيدب بالتعليق عن هذا الموضوع الشائك ةالذي استغرب الا الان لم ياخذ الصدى الاعلامي !!!

    ليس من مصلحتنا ولا من مصلحة الوطن ان يكون الوطن باجمعه مسلط لخدمة فئة معينه اي كانت سواء بالرياضه او غيرها

    ما اقول الا الله يستر علينا بس

  14. يبدو ان حرية التعبير معدومة في الموقع .. كتبت رد يمثل وجهة نظري .. ولم يضف في الموضوع .. كل الشكر 🙂

  15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بادئ ذي بدء أسجل إعجابي بما يخطه قلمك النزيه الشريف صاحب الحبر الموضوعي
    بعد ذلك ،،
    أريد أن أوضح لك شيء أستاذي محمد بأن تصريح مدرب الإتحاد مفبرك وتم التثبت ونفيه من الجميع (المدرب ، القناة التي نسب إليها التصريح صحفياً ، نادي الهلال)
    ثانياً أريد أن أوضح لك أخي محمد بأن الأخطاء التحكيمية التي حدثت حدث أعظم منها في عدة مباريات مثل مبارات الهلال والفيصلي وعدم إحتساب 3 ضربات جزاء للهلال وغيرها.
    ما أريد أن أقوله بأن ماحدث ومهما يحدث من الحكم لايبرر بأي شكل من الأشكال ماحدث بعد المباراة من تهجم على رجال الأمن سمو أمير ملكي ومن الجماهير والتي شوهت الصورة خارجياً.
    كنت أتمنى منك مناقشة التهجم الذي طال رجل الأمن وسحب كاميرا التوثيق بالقوة في مشهد يتابعه الملايين خارج السعودية قبل داخلها

  16. كبير يالأحيدب كاتب شريف بطل بمعنى الكلمه
    الهلال مسيطر على الإعلام والكؤؤس والأنديه الأخرى تسلخ
    سلخ..

    والمشكله الرياضه أصبحت تؤتي عقود باهضه مع الشركات التجاريه
    والأنديه الأخرى تضرره بسبب ماتعانيه من الإتحاد السعودي..

  17. اخي الكاتب الأجتماعي الكريم
    للاسف كتبت مقالك لمصلحة ميولك لا مصلحة الوطن
    وعندما تغلب العاطفة يتجرد القلم عن الحقيقة المطلقة
    انتهاء التعليق

  18. من تكلم في غير فنه اتى بالعجائب

    تصريح مانويل اللي بنيت عليه مقالك تصريح ملفق ومن قام بتلفيقه هم الذين تدافع عنهم في مقالك وتحاول اقناعنا ان التحكيم هو سبب احتقانهم والصحيح انهم محتقنون بالطبيعه فجماهيرية ناديهم بنيت على الضديه واثارة التعصب وتأجيج المشاعر تجاه الجميع من ايام رمزهم الراحل ليس للتحكيم ولا للجان علاقة في ذلك هو البنيان الخاطيء الذي افضى في النهاية الى احتقان اعضاء هذا النادي تجاه بعضهم وتصارعهم

اترك رد