قالوا وقلنا عن الكارثة

** قالت نائبة وزير التربية والتعليم نورة الفايز بعد الكارثة: لن نصمت تجاه سلامة الطالبات.
* قلنا: ليتكم (لم) تصمتوا.
**
** وقالت نورة الفايز أيضا: وسنمنع حدوث مثل ذلك في المستقبل!!.
* قلنا: (اللي يسمعكم يقول متعينين اليوم!! لماذا لم تمنعوه في الماضي؟!!)
**
** قالوا: نائبة وزير التربية والتعليم أعطت أبا غاضبا كرتها الخاص وقالت هذا هاتفي وجوالي وإيميلي أكتب لي معاناتك ووعدته بدراستها عاجلا.
* قلنا: هي معاناة شاملة قديمة تكتبها الصحافة كل يوم ولم تدرسوها لا عاجلا ولا ببطء إلا على أضواء الموت.
**
** قال مصدر رسمي بتعليم جدة لجريدة الرياض إن المدرسة المنكوبة كانت مقرا لعدد من الدورات التربوية التي ينظمها تعليم جدة، وإن المبنى ضيق وأشبه بالسجن وممراته وسلالمه ضيقة وبه كافتيريا في القبو، وأنه كان يتوقع أن المبنى لو احترق سيحترق بالكامل وبمن فيه، وأن ما نتج من إصابات يعتبر طفيفا مقارنة بواقع المبنى!!.
* قلنا: (يعني تعليم جدة يعرف كل هالمعلومات وساكت؟! ليش ما عنده كرت النائبة وهاتفها وجوالها وإيميلها؟!!).
**
** قال مدير علاقات هيئة الهلال الأحمر السعودي بجدة وصلنا لحادث مدرسة براعم الوطن في زمن قياسي هو تسع دقائق للإسعاف الأرضي.
* قلنا: (وبعض الناس يبرر تأخره بالتجمهر!!).
**
** قال والد الطالبة لين لجريدة الجزيرة إن تدخل المواطنين كان له أثر كبير في تقليل حجم الكارثة!!.
* قلنا: جهد المواطن وشهامته مأكول ومجحود، يغطي عيوب بعض الجهات ثم تتهمه بإعاقتها بالتجمهر.
**
** قال مدير عام الدفاع المدني: إن مخارج السلامة في المدرسة لم تستخدم بالكامل!!.
* قلنا: وأنتم لم تراقبوا عدم تواجدها بالكامل!!.
**
** وقال مدير الدفاع المدني إن ثمة خوفا وهلعا من ركوب طائرة الإنقاذ!!.
* قلنا (يا حبكم لجعل وعي المواطن حجة، البنات والمعلمات قافزين من الدور الثالث ولو وصلتهم طائرة أو رافعة ما قفزوا !!).
**
** قالوا: 900 طالبة في مبنى ضيق لمدرسة أهلية!!.
* قلنا: (قال من أمرك؟! قال من نهاني؟!!).
**
** قالت «عكاظ»: ساهر يكشف إدارات تعليم تخترق نظام المحافظة على المال العام!!.
* قلنا: (ليت سيارة ساهر تسهر داخل الإدارات لترى اختراق نظام المحافظة على الأرواح).

اترك رد