كلمة رأس

مازالت الشركة التي تعاقدت معها وزارة الشؤون الإسلامية لاستقدام خدم المساجد والتكفل بخدمة المساجد، مازالت تمارس التجاوزات مع من اختاروا أشرف مهنة وأجلها وهي خدمة بيوت الله، ومع ذلك فإن الشركة التي أحضرتهم تركتهم دون صرف مرتبات ولا تجديد إقامات
وتخلت عنهم تماما في صورة من أسوأ صور مخالفة الأنظمة، فمجرد عدم الالتزام بحق الموظف بصرف راتبه مخالفة صريحة وسبق أن صدر توجيه كريم لكل الوزارات والمؤسسات الحكومية باقتطاع رواتب عمال الشركات المتعاقدة مع دائرة حكومية من مستحقات الشركة وصرفها للعمال مباشرة عند ثبوت مماطلة الشركة في صرف حقوق عمالها وموظفيها.
وهذه الشركة ارتكبت ما هو أخطر من تأخير الرواتب وهو عدم تجديد الإقامة وتواجد آلاف العمالة غير النظامية (إقامات منتهية) وعدم إنهاء إجراءات الخروج والعودة لمن أمضى من العقد ما يخوله للحصول على إجازة، وهذه الممارسات لها نتائج خطيرة حين ينفد صبر هؤلاء، كما أنها تسيء لسمعة وطن لا يستحق الإساءة في مواقفه المشهودة مع ضيوفه والمقيمين فيه..
يا معالي وزير الشؤون الإسلامية لقد دأب عدد من أئمة المساجد والمصلين فيها ممن رأوا معاناة وبكاء خدم المساجد على مطالبة الشركة برفع الظلم عنهم ولكن لا حياة لمن تنادي بل إن الشركة وحسب شهود ثقات تتهم الوزارة بالتسبب في هذا القصور، وقد سبق أن كتبت عن هذا الموضوع في هذه الجريدة تحت عنوان (خدم المساجد يظلمون)، وهم لازالوا يظلمون وأملي كبير في تولي معاليكم شخصيا لهذا الملف فأعلم علم اليقين أنك لا ترضاه ولم تنقل لك حقيقة أمره.

رأيان على “كلمة رأس

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يحدث هذا في اغلب الجهات الحكومية
    في احدى الوزارات
    ظل احد الفروع لمدة سنتين بدون (عامل نظافة) ، تحملنا الكثير من الأمور لعل اقلها ( الحساسية من الغبار) وأعظمها ( تعليقات المراجعين ) على الوزارة التي لا تهتم بالفروع !
    وبعد مطالبات زادت عن 3 سنوات ، تم ارسال عامل بنغالي كبير في السن وجديد (غير ملكع) لدرجة انه يبكي لكون المشرف (مصري) رماه عند باب الفرع وتركه ومشى !!
    الظاهر انه يكتفي ببقايا طعام الإفطار الذي يتركه له بعض الزملاء !
    وجد احد ابناء بلده فدعاه للسكن معه في غرفة واحدة ،
    لاحقا اكتشفنا انه بقصد استغلاله فهو يقوم بتشغيله معه مساءا ( والله اعلم بنوعية العمل الذي يشغله به )!! والأكيد الأكيد انه غير نظامي !

    بعد 3 اشهر اتصل بنا المشرف وأفاد بأن (حضرته ) سيرسل فاكسا للمطالبة بمستحقات المؤسسة!
    فقلت له : اولا يجب استبدال العامل / وقبل هذا وذاك يلزم حضورك شخصيا !
    بعد ايام جاء المشرف ، فكلمته بالموضوع وتساءلت : كيف تطالب بمستحقاتكم والعامل لم يصرف له راتبه ؟؟
    لف الموضوع ولكني اعدته له فقلت : هل يتأخر مرتبك؟! فاجاب : لا !
    فقلت : مثل هؤلاء الذين تعاملونهم بهذه الطريقة قد يشكلون مخاطر أمنية على المجتمع ( يسرق ، يجرم ) الخ !

    اغرب ما في الموضوع اني كنت اكتب في التقرير عن تساهل المؤسسة في صرف مرتبات العامل لدرجة تصل الى 8 اشهر ،،، وكانت ادارة الخدمات تعيد التقرير بكل بلاهة مطالبين بإعادته بدون كتابة الملاحظات ! حتى يتسنى صرف مستحقات المؤسسة !!!!!!!
    والأغرب اني دفعت ثمن رفضي لطلبهم بقرار من صاحب سلطة يشاركهم رؤيتهم !!!

    و لك الله يا وطن

  2. اضافة بخصوص الشؤون الإسلامية
    /الوكالة المختصة بالأمور المالية(صيانة -بناء – مكافآت ائمة ومؤذنين) الخ/هي وكالة الوزارة للشؤون الإدارية والفنية ‎‬ ، وهي الوكالة المعنية بما تطرقتم له في هذا الموضوع
    ‎ أما وكيل الوزارة لشؤون المساجد فيختص فقط بالتوجيه المتعلق بالجانب الإرشادي و الدعوي فقط / موضوع مكبرات الصوت لا تتوقع انه سيعممه دون علم الوزير !
    فالوكيل من المؤكد أنه ينقل توجيهات معاليه
    وتمنيت يا اخي الفاضل انك رفعت السماعة واتصلت به فهو متفهم جدا وستجد ذلك لو اتصلت 🙂 ، لا أكتب هذا دفاعا عن أحد ولا مجاملة على حساب المصلحة العامة .
    للإحاطة
    بارك الله فيك و وفقك ‪‏

اترك رد