سمحنا للعزاب فهل ألغينا الأسباب؟!

أن تمنع فإنه الحل الأسهل لكنه بالتأكيد ليس الأفضل، بل هو ليس حلا، هو مشكلة، ونحن بكل أسف نعمد للمنع لأنه أسهل الحلول ولا نسعى لإيجاد الحلول الأمثل، ليتنا نمنع مؤقتا ريثما نوجد أرضية مناسبة للحلول الناجعة الصحيحة مع أنها الصعبة المكلفة، لكننا للأسف نمنع على الدوام كحل سهل، مع أننا أصحاب مقولة شطر بيت الشعر «يا مدور الهين ترى الكايد أحلى»، إلا أننا لا زلنا نتبنى الأسهل ونراه حلا، مع أنه مشكلة أخرى.
منعنا دخول الشباب العزاب للأسواق وأماكن الترفيه التي أسميناها عائلية ردحا من الزمن، وكان حلا سهلا لمشاكل إيذاء الفتيات بالمعاكسات والتحرش والتعدي على الحرية الشخصية المتمثلة في السير في السوق ومكان الترفيه دون إيذاء يجرح الكرامة ويخيف الفتاة العاقلة ويحرم الأسر المحافظة من الذهاب للأسواق وأماكن الترفيه.
المنع كان الحل الأسهل لكن الحل الأمثل كان بإعداد قانون صارم يفصل كل أنواع وأشكال وطرق الإيذاء والتحرش والاعتداء على الخصوصية، سواء من شاب عازب أو حتى فتاة أو «أشيمط» متزوج، ويعرفها تعريفا لا يقبل الاختلاف ثم يحدد لكل منها عقوبة لا تقبل التنازل ولا العفو، ولا تنفذ في السوق فتخلق الفوضى، إنما يكون مسرحها المحاكم المتخصصة ومواقع تنفيذها السجون والإصلاحيات، والصعوبة في هذا الحل «الكايد» الأحلى أنه يحتاج إلى جهاز رقابي سري، يراقب السلوكيات في الأماكن العامة ويتفاعل معها دون شكوى، ولا يقبل فيها عفو ولا واسطة ولا شفاعة، كونها حقا عاما يتعلق بسلوك عام.
نحن الآن ألغينا الحل السهل والمنع الخاطئ، فهل معنى ذلك أننا أوجدنا الحل الصعب، هل أنهينا تجهيز أرضية مناسبة للتعاطي مع مشاكل الأسواق المعروفة في كل العالم؟!، مشاكل الأماكن العامة ليست حكرا علينا، بل هي مشكلة عالمية، لكننا نحن فقط من لم يحلها جذريا كما يجب وكما يتم في المجتمعات الأخرى، فهل السماح جاء بعد إيجاد الحل أم أننا سنواجه ذات الفوضى بعد أن يشعر الشاب الفوضوي بالأمان ثم نعود فنحرم الجميع الصالح بسبب الطالح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s