مكافحة فساد التصريحات

استفزاز الوعود التي لا تتحقق من قبل بعض المسؤولين أدى بالشاب السعودي ثامر المحيميد إلى أن ينشئ موقعا إلكترونيا يرصد ويتابع وعود المسؤولين التي لم تتحقق.
التصريحات ذات الطابع غير الواقعي وغير الصادق أحيانا وغير المعقول ولا القابل للتصديق أحيانا كثيرة لا تقل استفزازا عن الوعود الكاذبة، بل هي أكثر استفزازا؛ لأنها لا تحتاج إلى انتظار موعد ليحدث الاستفزاز المطلوب، فهي تستثيرك في حينها، وتشعرك بالقلق من تصديقها والاعتماد عليها في اتخاذ أو عدم اتخاذ قرار وطني هام.
لا أظن أحدا ينسى التخدير الذي أحدثه تصريح مسؤول (غير مسؤول) عن مخزون الماء الذي يعادل جريان النيل ملايين السنين، ثم صدمنا بالعطش المفاجئ، لذا فإنني أقترح أن يزامن عمل هيئة مكافحة الفساد ــ أعانها الله ــ إنشاء لجنة علمية عليا متخصصة مهمتها التمحيص العلمي لمصداقية التصريحات وتقييمها وتقويمها وإصدار حكم سريع على معقوليتها ومصداقيتها؛ لمنع ما قد تحدثه من اعتماد خاطئ على ما جاء فيها على مستوى الخطط الوطنية والآمال العريضة والقرارات، وأيضا لمنع ما تحدثه من استفزاز للمتلقي، فهو لا ينقصه الاستفزاز.
مثلا، التصريحات المتكررة لشركة ووزارة الكهرباء بأن معدل فواتير استهلاك 50 % من الأفراد لا يزيد على 100 ريال شهريا، تصريح تكرر كثيرا، ربما تمهيدا لرفع سعر التعرفة، لا أعلم، لكن من السهل إجراء دراسة محايدة تثبت أن فواتير سكان أحياء الفقراء وذوي الدخل المحدود لا تقل شهريا عن 500 ريال كمعدل.
أيضا التصريح بأن الأخطاء الطبية (التي أصبحت لدينا تنافس الحوادث في معدلات القتل اليومي) لا تختلف عن الأخطاء الطبية في أمريكا من حيث الرقم!! يمكن بسهولة كشف زيفها بمعرفة كم يسجل من الأخطاء رسميا في أمريكا؟ وكم يسجل رسميا لدينا؟! وما هو التعريف في البلدين؟! لتكتشف حجم المغالطة، ففي أمريكا يسجل حتى رعاف الأنف الناجم عن خطأ طبي، وعندنا لا يسجل إلا الموت والإعاقة!!.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s