اعتراف عائض القرني وحكم يقص المسمار !!

لا أستطيع أن أختصر المقال المطول لقامة طويلة مثل الشيخ الدكتور عائض القرني، والمنشور في صحيفة (الشرق) أول أمس الاثنين بعنوان (المتاجرة بالدماء في السعودية)، والذي اعترف من خلاله بخطأ مشاركته في لجان حملة للتنازل عن القاتل بمبلغ مالي ضخم، وتسمية التنازل عن دم الولي مقابل عشرات الملايين عفوا، وهو بيع للدم في مزاد علني!! وتراجعه عنها قائلا: «وكنت أشارك في هذه الزفة، وأشفع مع من يشفع في لجنة، ثم أدركت أننا نساهم كثيرا في إيقاف الحكم الشرعي في القصاص الذي هو رحمة بنا وبمجتمعنا وبلادنا قال تعالى: (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون)».. انتهى. ولست هنا لأختزل ذلك المقال الرائع، لكن أنصح بقراءته كاملا مرات عديدة.وتأكيدا بمثال وتجربة شخصية على ما ذكر الشيخ الدكتور عائض من ارتداع عتاولة القتلة وخوف الأشرار من إعمال سيف الشرع في القصاص وقناعة من تسول له نفسه قتل أخيه أن رأسه سيطير بسيف العدالة، أروي لكم موقفا حدث معي شخصيا، فقد كنا نستذكر دروسنا في مكتبة جامعة الملك سعود في الرياض ونخرج منها في تمام الثانية عشرة منتصف الليل، وكانت ليلة غزيرة المطر فعدت في الطريق لمنزلي على سيارة شفروليه من الموديلات القديمة الطويلة العريضة وإن كانت مستعملة، فاستوقفني رجل كان يقف في المطر في شارع الظهران، وكانت به (قهاوي) الشيشة آنذاك (نهاية السبعينيات الميلادية)، وطلب إيصاله لموقع قرب سكة الحديد، فأركبته وعند عبورنا الميناء الجاف حيث يفترض أن ينزل رفض النزول، وكان المكان منعزلا وراح يمسح بيده على (طبلون) السيارة العريض ويردد: (كم تسوى؟!)، ثم طلب مني النزول وترك السيارة له، وكان الشرر يتطاير من عينيه الواسعتين باحمرار ويتمتم بعبارات تهديد بالقتل وأخذ السيارة، وأنا أردد (تعوذ من الشيطان) فإذا به يقول (خل عنك الشيطان، والله لولا أنه حكم يقص المسمار ما ترجع بسيارتك) ثم نزل ولم يكد.أجزم أنه لو كان لديه أدنى أمل في نجاته من السيف ولو بجمع ملايين التنازل من أهل الخير ما نجوت!!.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s