تذكر حادثنا!!

حمدا لله على سلامة موكب نائب وزير التربية والتعليم الذي تعرضت إحدى سياراته للسقوط من مرتفع عال في منطقة فيفا أثناء قيام نائب وزير التربية والتعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ بجولة في المنطقة، والشكر لله على أن السقوط من هذا العلو الشاهق إلى الوادي السحيق انتهى بإصابات طفيفة (كدمات وكسور) للأشخاص الأربعة الذين كانت تقلهم المركبة، ونتمنى أن يكون هذا الحادث تنبيها إلهيا وتذكيرا بحال مواكب يومية لمعلمات يعملن في مناطق نائية، و يقطعن يوميا مسافات طويلة، وعلى ارتفاعات شاهقة، ومرورا بأودية سحيقة، وإن كان موكب نائب الوزير يتكون من عدة سيارات فخمة، ومجهزة بوسائل الاحتياط والأمان وعدد من الأفراد فإن مواكب المعلمات تأتي فرادى، وفي مركبات تفتقد لأبسط مقومات السلامة والحيطة، بل تفتقد للمقاعد ناهيك عن حزام الأمان، ولذا فإن سقوطها من ارتفاع شاهق ينتهي غالبا بشهقات موت، وشهيق حزن من أم مفجوعة، وأب حزين، وأطفال يتامى، وأسرة مصابها جلل!!.لعل الحادث الذي مر بسلام يعود بالسلام على بناتنا معلمات المناطق النائية فيذكر بمن توفيت و من أصيبت ومن أعيقت فيحمي من بقيت.المشهد الآخر من الزيارة هو الوعد الذي قطعه نائب الوزير لخريجة وقفت في طريق الموكب تحمل طفلتها ذات الشهرين، وتشكو حالها مع الحرمان من التعيين لعدة سنوات من الحاجة والعوز، نرجو أن يكون ذلك الوعد وعدا شاملا لكل المعلمات المحرومات من التعيين والبديلات المستثنيات اللاتي علم القاصي والداني بحالهن، ولو وقفن في طريق موكب الوزير أو نائبته لامتد خط وقوفهن مئات الكيلومترات، ويحملن بدلا من لوحات المطالبة، أطفالا وأنفسا زكية من زغب الحواصل لا ماء ولا شجر.الذي أرجوه ممن من الله عليهم بالسلامة من الحادث تذكير وزير التربية والتعليم إذا نسي المعلمات والخريجات غير المعينات بالقول (تذكر حادثنا؟!) أما النائبة فلا تذكروها فهي تذكر و تتناسى!!.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s