استقدام «الناحرات»

خلال أقل من أسبوعين قتلت طفلتان نحرا على يدي خادمتين إثيوبيتين في الرياض وحدها!!، وليس من قبيل الصدفة أن تحدث هذه الحوادث خلال فترة قصيرة جدا من عمر استقدام العاملات المنزليات من أثيوبيا تحديدا!!.

نخطئ كثيرا إذا هونا من أمر استقدام بشر فقراء محبطين أو جائعين من بلدان تفتقد للحضارة والتعليم والتثقيف وأدخلناهم فجأة في بيئة غنية سعيدة تسبب لهم صدمة نفسية أو عاطفية تجعلهم يقارنون بين وضع أطفالهم وأهلهم في المجاعات وبين وضع من يعملون لديهم من رغد العيش، وبالتالي يتولد نتيجة الجهل والتخلف والحسد شعور بالرغبة في الانتقام.

في هذا الجانب ــ تحديدا ــ يجب أن أوضح ما قد يساء فهمه، فأنا أدرك أن الفقر والجوع ليسا عيبا ولا مدعاة للجريمة، وأدرك أنك لا تستطيع استقدام عاملة منزلية إلا من بيئة محتاجة وفقيرة، لكن ما أقصده أن الفقير المحتاج في بيئات متعلمة متحضرة، وفي مجتمعات يوجد فيها تباين في مستويات المعيشة وفيها طبقات غنية جدا وأخرى فقيرة جدا وطبقة متوسطة يكون مهيأ ثقافيا وعلميا ونفسيا لتقبل الوضع في بلد غني ولا يتعرض لذات الصدمة.

صحيح أن الطفلة تالا جعلها الله شفيعة لوالديها نحرت على يد خادمة إندونيسية تعاني من مشاكل نفسية أو شعوذة أو مجرمة تدعي كل هذا، لكن أمر الإثيوبيات مختلف جدا وغريب.

ثم، لماذا أصلا نتهاون في أمر فحص القادمات والقادمين نفسيا وعقليا وسلوكا وسوابق ونقبل استقدام مرضى نفسيين أو مجرمين من ذوي السوابق أو عناصر محبطة يائسة ليس لديهم ما يخسرونه؟!، وهل العاملة المنزلية حاجة ملحة لا غنى عنها ولا حل، إلى درجة أن نزرعها في داخل منازلنا لنحصد الرعب وعدم الاطمئنان والقلق الدائم على الأطفال.

أيهما أفضل وأريح أن تدبر أمور المنزل والأطفال بلا خادمة، أم أن أستقدم خادمة وأعيش حالة قلق دائم مع كل خبر نحر طفل وهي كثيرة؟!.

الحل الأنسب والحضاري هو تكثيف إنشاء دور الحضانة الحكومية المجانية، إذا كنا صادقين وجادين ومخلصين نحو توظيف المرأة المطمئنة على أسرتها، والحديث يطول ويتشعب.. غدا نكمل.

4 آراء على “استقدام «الناحرات»

  1. اغلب المسؤولين عندنا ليس لديهم امانه… كيف يطالبون بتوظيف المرآه بزعمهم.. واعظم علم لها وهو تربيه اطفالها والمحافضه عليهم لم يآمنُه لها…هم يستمتعون بالخادمات من كل دوله ))والراتب مو منيرةع جيوبهم(( واحنا يخلف الله… الزبده عندهم >>>حقوق المراه عن طريق ضياع اسرتها

    إعجاب

  2. كلام سليم جزاك الله خير

    وهذا السؤال أنا إنسانه غير سعودية واستغرب وانصدم من السعوديات كيف انه الواخد منهن لا تستطيع العيش بدون هادمة وكانها الهواء الذي تستنشقه … قابلتني إحداهن تقول لو الخادمة طلبت ٦٠٠٠ مستعدين للاسف انا نعطيها لأننا بحاجة ماسة لها … مع العلم إنني تربيت وغيري في منزل يسكنه ١٠ أشخاص ولم نحتاج لخادمة يوماً والحمدلله

    أعتقد أن المجتمع السعودي بحاجة ماسه إلي ثقافة اللا خادمة بالمنزل … وتحريك جميع من بالمنزل للعمل بداخله من بنات و أولاد ومع قليل من الوقت سوف يعتاد الشعب السعودي ان لا يرا الخادمة او يشعر بعدم حاجته لها … خاصه بعد ما سمعنا عن هذه الجرائم … حفظ الله أطفال ورجال ونساء كل أسره لديها خادمة … وهناك قصص لم نسمعها من خيانه زوجيه وسحر وشعوذه والعياذ بالله

    نتمنى لكم السلامه من كل مكروه

    إعجاب

  3. اخت هيفا غالب الشعب السعودي لديهم خدم بغض النظر هل ربة البيت موظفه ام لا …..

    ولميس صبر الله اهلها ورحمها نُحرت وأمها في البيت وليس بالعمل

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s