شاهد أنك حي !!

إحدى المواطنات التي تكتسب رزقها ببيع الملابس التراثية وبعض المستلزمات على رصيف أحد الأسواق، والتي تقصيت أحوالها جيدا، تقول بأن طلبها للحصول على سكن في كل مشاريع الإسكان تم رفضه بحجة أن دخلها الشهري من الضمان الاجتماعي مع راتب تقاعد زوجها يفوق ثلاثة آلاف ريال بمائة ريال، أي 3100 ريال!!، تقول (الله لا يجزي هالمئة ريال خيرا) حرمتني وأسرتي العشرة من سكن يؤوينا وما زلت أدفع إيجارا سنويا يفوق العشرين ألفا بسبب مائة ريال!.

في أحد مكاتب الضمان الاجتماعي جاء مستحق الضمان «المعتاد» يريد حقه، فطلب منه الموظفون «ورقة» إثبات حياة. قال لهم: أنا أمامكم حي أرزق، وهذه بطاقة الأحوال وبها صورتي وتثبت أن الحي الذي يتحدث أمامكم هو أنا، قالوا له: احضر شهودا!!. تصوروا أحضر شهودا أنك حي (أليس الأمر مضحكا؟!)، فطلب منهم هم أن يشهدوا أنه حي فرفضوا بحجة أن الموظف لا يشهد!!.

يشهد الله أن أنظمة التعاطي مع المحتاجين تضيق كل واسع وسعته الدولة، ويشهد الله أن السبب هو أن بعض الإداريين لا يعيشون شعور ونبض المحتاج، وأن بعض الموظفين جبلوا على التعامل الفظ وكأنهم في مأمن من مصائب الدهر والإصابة بالفقر!!.

رأي واحد على “شاهد أنك حي !!

  1. أحيي فيك الاصرار على تعرية هذه الانظمة البالية التي أريد لها البقاء مع عدم صلاحيتها في اصلاح الضرر الواقع على المواطن المغلوب على امرة.
    لك جزيل الشكر ودمت نصيرا للمكسور في هذا البلد.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s