الأسر المنتجة يصرخن «بسم الله علينا»

مئات الأسر وآلاف النساء تغلبن على كل الظروف المحيطة وبدأن مشاريع كسب رزق حلال وقبل ذلك وبعده أن يكن منتجات مبدعات من داخل منازلهن وبالحفاظ على أساس دور المرأة وهو رعاية أطفالها والإشراف على أبنائها وبناتها وتوفير الظروف المناسبة لزوجها الذي يعمل للكسب في ميدان آخر خارج المنزل.

كان معرض (منتجون) للمستثمرات من المنزل حدثا كبيرا غير عادي، شهد حالات نادرة من الكفاح والمثابرة في التغلب على شح فرص العمل أو التمرد على دعوة الخروج من المنزل أو إخراج طاقة الإبداع الكامنة حتى لمن هي ليست بالضرورة تعاني ماليا لكنها تمتلك فكرا نيرا يحتم عليها القيام بدورها الأساس كأم وفي الوقت ذاته تمتلك أفكارا إبداعية تستطيع من خلالها إنتاج ما يفيد مجتمعها وبنات جنسها ودون الإخلال بدورها الأساس.

معرض (منتجون) الذي سجل الرقم القياسي الأعلى حتى الآن على مستوى جميع المعارض في المملكة (بما فيها معرض الكتاب) من حيث عدد العارضين ومساحة العرض وحجم المعروضات، سجل رقما قياسيا أهم وهو أن الغالبية العظمى من النساء السعوديات هن نساء مبدعات محافظات يرين أن الإنتاج من المنزل هو الوسيلة الأنسب لتحقيق كلتي الحسنيين (الكسب ورعاية الأسرة) مع الإبداع وتحقيق الذات كرغبات أخرى.

كنت أعتقد أن الأسر المستثمرة من المنزل يقتصر إنتاجها على بعض المأكولات الشعبية أو المنسوجات والخياطة أو أدوات حفظ الأطعمة ساخنة وخلافه، لكن معرض منتجون في الرياض أبهرني بل جعلني وللمرة الأولى أخجل أنني أنتسب للإعلام الذي تجاهل وصف ما رأيت والتركيز عليه بالرغم من أنه يمثل ثورة حقيقية إيجابية في مجال المرأة السعودية المستثمرة، ولست الوحيد المنبهر، فوفود من أمريكا وأوروبا واليابان صعقت بقدرات فتيات ينتجن كما هائلا من الإبداع والمنتجات اليدوية عالية الجودة والفن من داخل المنزل، بعضهن يحملن شهادة الدكتوراه والماجستير وبعضهن نساء كبيرات أميات والبعض خريجات ثانوية وجامعيات وبالمناسبة بعض الوفود رفضوا أن يرافقهم أحد من القائمين على المعرض وعادوا منبهرين مما رأوا وسمعوا وقال أحدهم مداعبا الموظف المرافق (إنجليزيتهن أفضل منك(.

الذي سوف أتطرق له غدا أن وزارة العمل لم تكترث مطلقا ولم تساعد إطلاقا في هذا المعرض، أما وزارة الشؤون الاجتماعية فاستأجرت جناحا دعائيا لها كالعادة وعندما سألت عددا كبيرا من المشاركات، هل دعمتكن وزارة الشؤون الاجتماعية قلن بفم واحد ما معناه (بسم الله علينا) غدا نكمل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s