قبل مقاضاة العنصري لا تـقبل يـده !!

حسب قناة العربية منذ يومين فإن امرأة سعودية تعمل كابتن طيار رفعت قضية في المحاكم السعودية ضد فتاة عنصرية وصفتها بلفظ عنصري مسيء وكلنا عبيد لله إلا أنها كانت تشير إلى لون بشرتها بعنصرية ممقوتة، وأن المرأة من شدة استيائها من تلك العنصرية شرعت في (تويتر) بعمل وسم (هاشتاق) مناهض للعنصرية ومثل هذه السلوكيات المشينة.

المقاضاة في هذه الحالات أمر مطلوب ويجب دعمه وأرجو أن لا يأتي من يريد دس رأسه في الرمل فيقول إن إثارة هذا الشأن في (تويتر ) أو الكتابة عنه مدعاة لترويجه أكثر أو لفت النظر له أكثر، فالموضوع أصبح يشكل هاجسا اجتماعيا بل إن بعض برامج إذاعات (إف إم) ومنها قناة (يو اف إم) تلقفت الخبر على الفور وعملت عنه برامج وحوارات واستفتاءات واستقبلت الاتصالات حوله، ولابد من أن فتيات وشبانا يعانون من تلك النعوت المسيئة في مدارسهم وجامعاتهم ويكفي أن قناة (العربية) بثته للعالم وموقع (العربية نت) لازال يعرض الخبر فأعتقد أن إصدار حكم رادع ونشر روح المقاضاة في هذه الأمور المشينة يحمي المجتمع من شرورها أكثر من تجنب ذكرها..

الأهم من شيوع وتشجيع ثقافة المقاضاة في هذه القضايا المذلة، التي تقسم المجتمعات إلى قوي وضعيف وعلية قوم وأدناهم وسيد وعبد، هو أن يعمل الناس أنفسهم على عدم قبول الخنوع لبعضهم البعض لا بالقول ولا بالعمل، و (ينعتقون) من بعض صفات المجاملة أو التذلل لغير الله سبحانه وتعالى.

يكفينا فخرا أن ولي الأمر نفسه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله منع تقبيل اليد منذ أول يوم تولى فيه الحكم في رسالة حكيمة وإشارة تربوية واضحة لا تحتاج إلى شرح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s