حالة خطيرة

يسعد الناس حينما تنتقد تقصير جهة حكومية نحوهم وعندما تطالب بعدالة تقديم الخدمة للجميع ويجمعون على تأييدك، لكن الأمر في الرياضة يختلف، فلا يحدث الإجماع لأن ثمة مستفيدا وخاسرا، ونحن ــ ككتاب رأي ــ نهدف للمطالبة بأن تكون المِلكية الحكومية العامة متاحة للجميع دون تحكم أهواء المناط به تشغيل هذا الملك العام، سواء كان حديقة أو مدرسة أو مستشفى أو إسكانا عاما، هكذا نحن، وعلى من يتقبلنا هنا أن يقبل رأينا هناك.

شئنا أم أبينا، فإن الشأن الرياضي هو الأكثر تأثيرا في شريحة كبرى من الناس، وزلاته وتجاوزاته واستغلال الصلاحيات فيه تؤثر في نفسيات غالبية المجتمع وتشعرهم بعدم إنصاف كان بالإمكان تلافيه، وأعتقد أن ما حدث ويحدث من استغلال مخرج أو مصور أو حتى مقدم برنامج لنفوذه بتسخير برنامج أو نقل مباراة في القناة الرياضية السعودية لصالح فريق دون آخر، ووفقا لميوله وأهوائه ومن يحب أو يكره، أمر خطير وتكمن خطورته في أنه عبث في شأن جماهيري مرغوب!!.

حرمان الرياضة السعودية خاصة، وجمهور الدول العربية والعالم أجمع من المشاهد الرائعة والحضور الكثيف وتفاعل جمهور فريق النصر طوال مباراتهم الأخيرة مع ممثل محافظة سدير نادي الفيصلي، هو حرمان من تسخير إمكانات كاميرات القناة وتقنياتها التي أعلن أنه صرف عليها مئات الملايين لنقل صورة مشرفة للعالم نحن في أمس الحاجة لها، ونحن من دعا الجمهور لرد اعتبار الحضور الجماهيري والعودة للمدرجات، وهو حرمان لمبدعين من نقل إبداعهم بقناة وطنهم، لماذا؟! لأن مخرجا لا يروقه ما يفعلون، وهو حرمان للدوري السعودي من إطلاع العالم أجمع على جماهيريته وقوته ورقي جماهير الكرة السعودية التي شاء الله أن يمثلها جمهور النصر هذا الموسم.

صحيح أن مخرج المباراة أجبره دخول اللاعبين على نقل جمالية (تيفو) الواجهة بلمحة سريعة وغض طرف كاميراته عن (التيفو) الجانبي، لكنه تجاهل أيضا حركات أمواج منظمة وحركات فرح رائعة وهتافات راقية (غير عنصرية) كان من حق من قام بها أن يفرح بنقل قناة الوطن لها، خصوصا أن المعلق كان يستجدي ذلك!!.

الأمر مرتبط بفعل له أثر كبير على نفسيات الناس وجدير بأن يتدخل فيه رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون شخصيا، خصوصا أنه تم بذل جهود كبيرة والتضحية بمليارات ليكون نقل المباريات حصريا لقناة الوطن لتتاح المشاهدة مجانا للجمهور كهدية وطنية قيمة، وهو ما أشدنا به كثيرا، ونجحت الهيئة وبتميز في الأصعب وهو الحيلولة دون احتكار قنوات تجارية للنقل التلفزيوني، وبقي الأسهل وهو الحيلولة دون احتكار التحكم في توجيه الكاميرات باهظة الثمن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s