جدار الدبلومات القصير يكشف الوزارات

بالمناسبة نحن نحط من قدر حامل الدبلوم، ونستفزه تارة، ونظلمه تارة أخرى ولا نوظفه وإذا وظفناه نفصله دون أدنى حق، كل هذا نفعله بحق حامل الدبلوم مع أن هذا المؤهل الذي نحط من قدره هو الذي تدور به عجلة التطور السريع لدول متقدمة سبقتنا، وهو الذي يدير (تروس) المصانع وتقنيات الشركات المتقدمة، والسواد الأعظم من حملة راية الإنتاجية في العالم المتطور.. فخريج البكالوريوس مهما عمل فهو ينظر للمواصلة الأكاديمية، والتخصص، والمنصب القيادي.

 

أعظم استفادة استفدناها من هذا المؤهل هو أنه يكشف كل عام تسرع القرار في إحدى الوزارات وكأن قدر الآلاف من حملة الدبلوم أنهم يظلمون فيكشفون تخبط الوزارات.

 

لسنا ببعيد من قضية حملة دبلوم اللغة الإنجليزية، وما تعرضوا له من نصب واحتيال، ولازلنا نعيش مآسي كارثة حملة الدبلومات الصحية ضحايا تصفية الحسابات، ومع ذلك تستجد قضية من تسببت وزارة الخدمة المدنية في تركهم لوظائفهم في القطاع الخاص بحثا عن الأمان الوظيفي، وتعيينهم في وظائف إدارية في مديريات التعليم، وقبول مؤهلاتهم، وصرف رواتبهم لعدة سنوات، ثم فصلهم جماعيا بحجة عدم صحة بياناتهم الممحصة من وزارة الخدمة المدنية قبل توجيههم للتعليم!!.

 

وزارة الخدمة المدنية مسؤولة عما حدث في كل أحوال ومسببات ومبررات ما آل إليه مصير حملة الدبلومات المفصولين من التعليم، فإن كان الخطأ في تمحيص البيانات فهي مسؤولة عن التمحيص والتوجيه، وإن كان الاستعجال في التعيين رغم توفر مؤهلين بالبكالوريس فهي من استعجل وحرم حملة البكالوريس الفرصة وعالج الخطأ بأكبر منه وهو (توهيق) حملة الدبلوم بقبولهم واستقالتهم من وظائفهم في القطاع الخاص!!.

 

وأخيرا أين حرصكم على (إعادة تقييم المؤهلات) في أمر الكادر الصحي عندما نبهناكم إلى أن أطباء إداريين لم يمارسوا الطب ومنحوا درجة استشاري؟!، بل أين أنتم من مثال أقرب حيث مئات الإداريين يتقاضون رواتب ومميزات وبدلات المعلم وهم لم يشاهدوا طالبا إلا في منازلهم!!.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s