الفساد لا يحتاج لمعرض كتاب

تشارك الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وحماية النزاهة في معرض الكتاب للمرة الثالثة على التوالي، ويقول المشرف على جناح المركز أن المشاركة تأتي بناء على حرص رئيس الهيئة ولتعريف الجمهور بصور الفساد.

 

وصور الفساد موجودة وتتجسد للجمهور بالصورة والصوت على أرض الواقع فهم يرونها بصور ثلاثية الأبعاد ورباعية الأبعاد ومن كل جانب، يرونها في طريق جديد يغرق ومستشفى يخر سقفه مع أول رشة مطر ومطار جديد تمطر صالاته وجسر يهوي ومبنى مدرسي يسقط سقفه وهو حديث البناء ورأوا حديثا في مدارسهم أن الأرضيات تهوي، يرون الفساد في مشاريع تتعثر وأخرى تتوقف، يعايشونه في حياتهم ويرون أعراضه في ثراء فاحش سريع.

 

مثل هذا الجمهور لا يحتاج إلى معرض ليعرض كتيبات تعرف بالفساد وتنهى عنه ولا مطويات تحث على التبليغ، فالفساد يبلغ عن نفسه، وأنا أقدر حماس رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وحماية النزاهة للجانب التوعوي وحرصه على تنفيذ جانب هام من أهداف الهيئة وهو تعزيز النزاهة وترسيخ مبادئها ولاحظت ذلك حتى في مناسبات اجتماعية (وعزائم) ودعوات خاصة، حيث تحرص الهيئة على توزيع مطوياتها وكتيباتها وأقلامها، لكن الأهم أن توزع (براياتها) التي تحتوي أمواسا حادة في إزالة الفساد.

 

الجمهور يحتاج من هيئة مكافحة الفساد أن تبدأ بالأهم وهو محاربة الفساد الواضح ومسح صوره المتكررة التي ذكرناها صورة تلو الأخرى وتنظيف المجتمع منه بحزم وقوة وشفافية فإذا ما قضت على الفساد أو الجزء الأكبر منه فلا مانع من أن تشارك في معرض الكتاب بعرض إنجازاتها.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s