«تكفى» .. يا وزير التربية

حمدا لله فقد بدأ التعليم في الانتعاش والتحرك بعد فترة بيات ظنناه فيها، بلغة الطب، قد دخل في غيبوبة، فلم يكن يتحرك ولا يتكلم ولا يستجيب لمقترح أو نداء.

هي عادة خالد الفيصل، حينما يتولى ملفا ينعشه بحراك سريع، كما حدث في عسير ثم مكة والآن يبدو أن التعليم عاد للحركة والانتعاش، وهنا يكون علينا أن ننتعش ونتجاوب بالرأي والمقترح الذي لايخلو من اجتهاد إن أصاب فلنا أجران وإن أخطأ فواحد عن المحاولة.

ثمة أخبار عن عودة توزيع الوجبة المدرسية التي سبق أن وزعت ونحن في مراحل الدراسة، وآنذاك كان لها ذكريات جميلة ثم دار حولها لغط، وعلى كل حال هي تحتاج إلى عناصر تكامل لتنجح منها ما يتعلق بالنوع والكم والعناصر ومنها ما يتعلق بالرقابة والتدقيق وأقلها أن تتوفر إمكانية التخلص من علبها وأكياسها عن طريق نظافة مدرسية دائمة ومستمرة.

وما دام التعليم أفاق من غيبوبة عدم التحرك والتجاوب أود أن أقترح على وزير التربية والتعليم ومساعديه ما هو في ظني أهم من الوجبة بالنسبة لطالب أو طالبة محتاج على وجه العموم، وهو تفعيل دور الأخصائي الاجتماعي والأخصائية الاجتماعية ومضاعفة أعدادهم وتركيز أدوارهم على دراسة الحالة الاجتماعية للطالب والطالبة والتي من خلالها يمكن معرفة احتياجاته ونواقصه ومشاكله الأسرية، فيسعى المجتمع وليس وزارة الشؤون الاجتماعية لحلها، لأن وزارة الشؤون الاجتماعية يا سمو الوزير لاتزال، مثل التعليم في أزمنة سابقة، في سبات عميق، ويمكن عن طريق المدرسة اكتشاف أشياء كثيرة يعاني منها الطلاب بسبب وضعهم الأسري والاجتماعي.

تكفى يا وزير التربية والتعليم وأنا أعلم أن تكفى لا تهز إلا الرجاجيل، وأعلم جيدا أن من بين الطلاب والطالبات من يدخل الفصل الدراسي وهو يحمل هما أسريا ثقيلا يجعله إما يبكي ويصرخ (أروح ام بيت واتعلم واجيك) وهو يدرك أن مشكلته الكبرى في البيت!!، أو لا يبكي ويبكي غيره من زملائه، أو يتحمل ثم ينفجر في مجتمعه بجريمة!!.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s