فترة انتقال اللاعب الإعلامي

قال إعلامي، أمس، عبر قناة فضائية وفي البرنامج الشهير، إن البنوك السعودية وصلت في تعاملاتها الإلكترونية وتمكينها للعميل بإجراء تعاملاته البنكية عبر الحاسوب والجوال، وصلت مستوى يفوق البنوك العالمية، وأنها تمنح هذه الميزات لعملائها بالمجان، ممتدحاً عدم تقاضي البنوك السعودية مبالغ على الإجراءات الإلكترونية، ومتناسياً أن ذات البنوك السعودية لا تقدم للعميل عُشْر ما تأخذ منه، خصوصاً أن أكثر من 90% من عملائها لا يقبلون الحصول على نسب من استثمار أرصدتهم المليونية، كونهم يرونها نسباً ربوية محرمة شرعاً.

لم يتطرق أيضاً لمواقف البنوك السلبية تجاه المواطن والوطن في عدم الإسهام بما تمليه عليهم مسؤوليتهم الاجتماعية وما قدمته وتقدمه لهم الدولة من دعم منقطع النظير في دول العالم التي يقارنهم بها.

قبل أخينا هذا بأربع سنوات، قال إعلامي آخر إن كتّاب الرأي والصحفيين السعوديين بانتقادهم للأخطاء الطبية إنما يصعدون على أكتاف المرضى، لم يكتفِ بذلك، بل ألقى ورقة بحث في هذا الخصوص منذ سنوات تدافع عن وزارة الصحة، وتتهم من ينتقد الأخطاء الطبية الشنيعة التي تزايدت تزايداً واضحاً بأنه يبالغ ويحاول الصعود على أكتاف ضحايا الأخطاء الطبية.

أن ينتقل لاعب محترف من نادٍ إلى نادٍ منافس وتحول الملايين ولاءه وإخلاصه وحبه للجماهير من نادٍ إلى آخر، فهذا ما يسمونه (عالم الاحتراف) في كرة القدم ولا تثريب عليهم، أما أن يحول إعلامي ولاءه وإخلاصه وحبه من الدفاع عن حقوق المواطن والمقيم والدعوة للإصلاح إلى ولاء لمؤسسة أو وزارة وحب (للتمصلح)، فإن هذا ما أسميه (إعلام الانحراف).

لعل ما يبشر بالخير أن هؤلاء أمثلة لقلة قليلة امتهنت تجارة القلم مثلما يتاجر لاعب بالقدم، أما الغالبية فما زالوا لاعبين هواة يدفعهم حب وضمير ومداعبة للإصلاح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s