نصف كأس وطني «مليان»

إحقاق الحق واجب، إيجاباً وسلباً وليس سلباً فقط، ولا إيجاباً وحسب، ومن إحقاق الحق أن نقول: إن وطننا شهد في خمس سنوات قفزات نوعية كبيرة في كثير من المجالات التي لم يسلط عليها الضوء الإعلامي الذي تستحقه، لانشغال البعض بأمور أخرى حسب أولويات كل شخص واهتماماته.

في شأن تمكين المرأة، كانت المرأة المطلقة أو المعلقة منذ عشرات السنين تعاني الأمرين في الحصول على ورقة الطلاق، وشهادات ميلاد أطفالها، لتسجلهم في المدارس ومراكز الرعاية الصحية، أو حتى موافقة الأب المختفي على تسجيل ابنتها في كلية كالطب، والصيدلة، وكانت شكوى الأمهات المطلقات أو المعلقات من مماطلة الطليق أو الزوج في الحضور عند طلب المحكمة، واحدة من أكثر الشكاوى التي تصلنا ككتاب رأي، أما اليوم فحسم هذه الحقوق يتم خلال أيام، ذلك أن الطليق أو الزوج المماطل توقف خدماته، ويجبر على الحضور وصرف النفقة، وإنهاء إجراءات الطلاق، أو الالتزام بواجباته نحو زوجته وأسرته في أسرع وقت، فرفعت عن كاهل النساء معاناة شديدة بفضل عهد الحزم والعزم.

محاربة الفساد والفاسدين بحزم وشفافية عالية، وتصريح غير مسبوق بوظيفة المدان ومناصبه السابقة، وقبل هذا وذاك محاسبة -كائن من كان- على الفساد إنجاز وطني عظيم كفيل لوحده بملء كأس الوطن، وهنا أحب أن أشيد بخطوة لم يتطرق لها أحد وهي أن المتهم بالفساد أو المدان، لا يشفع له تملق سابق أو حاضر أو مسايرة بفتوى أو مجاملة برأي، وهذا وربي قمة نقاء المحاسبة التي تستحق الفخر، فلا مجاملة تشفع ولا تملق يفيد، فالفاسد سواء كان قاضياً أو عسكرياً أو حتى منسوباً للنيابة العامة أو مكافحة الفساد إذا أدين بالأدلة فلا منقذ له ولا شفيع.

خذ أيضاً موقف الوطن الفريد مع مواطنيه الذين احتجزتهم جائحة كورونا خارج المملكة، وكيف تعامل معهم بإنسانية أبهرت العالم وتميزت عن كل الدول المتقدمة؟ (إقامة مجانية في أرقى الفنادق العالمية، وإعاشة كريمة سخية، ونقل بطائرات خاصة، ثم حجر صحي في أفضل فنادق الوطن)، تلك الخطوة تحدثت عنها شعوب العالم المتقدم مقارنين بينها وبين تعامل دولهم التي تخلت عنهم.

وخذ من أبسط الأمثلة والتي كانت يوماً ما من أعقدها، التعاطي مع تلف المركبات بعد حوادث السير، والتي كانت تعاني تأخر المباشرة، وصعوبة تقدير التعويضات، ثم مماطلة شركات التأمين في دفع التعويض، وتحايل بعض الشركات بالإقفال، الآن أصبح كل شيء يتم في دقائق إلكترونياً، والتعويض يحول لحساب المتضرر دون عناء.

تلك كانت أمثلة فقط لتحسن كبير، وثمة إجراءات أخرى تتعلق بتعامل البنوك، والمستشفيات الخاصة، وشركات التأمين الصحي، وحماية المستهلك من جور التجار، جميعها في طريقها لحلول جذرية.

نشر بجريدة الرياض يوم الأحد 22 ربيع الأول 1442هـ – 08 نوفمبر 2020م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s