ساعدني لأتهمك بالتحرش

جميل جداً ما يتم من توعية بأشكال وصور المخالفات والجرائم الأخلاقية ومن أهمها جرائم التحرش بالنساء، سواء عبر رسائل التوعية والتحذير من النيابة العامة أو ما تقدمه البرامج المتلفزة من تحذيرات من الوقوع في فخ التحرش عبر حوارات مع محامين يوضحون فيها صور وسلوكيات وألفاظ وطلبات قد تؤدي للاتهام بالتحرش، وإن كان التركيز في تناول موضوع التحرش ينصب على تحرش الرجل بالمرأة، بينما لا يخلو العالم من حوادث تحرش امرأة برجل، بل إن أحد أهم صور التحرش المذكورة في القرآن الكريم ارتكبتها امرأة ضد رجل حينما قدت قميصه من دبر وكذبت وكان من الصادقين.

وعلى العموم فإن حوادث التحرش في عالمنا العربي أو العالم الإسلامي، إذا حدثت فقد اشتهر أنها تحدث من رجل على امرأة لاعتبارات كثيرة، منها: محافظة وحياء المرأة المسلمة، كما أن من نافلة القول أن نؤكد أن التحرش في عالمنا العربي والإسلامي قليل جداً، ولله الحمد، مقارنة بمجتمعات غربية غير مسلمة وفي غالبها منحلة أخلاقياً، وتتميز عنها مجتمعاتنا بتمسكها بقيمها الإسلامية وغيرتها على المرأة، واحترام حقيقي للمرأة وصيانة لها.

التوعية بالأنظمة والعقوبات مهم جداً ولا يمكن اعتباره زائداً عن حده مهما زادت طرقه، فالتوعية خير وبركة ووقاية من الوقوع في الخطأ بالخطأ، وهذا بيت القصيد في هذا المقال، الذي أريد فيه أن أشير لاحتمال إساءة استغلال نظام مكافحة التحرش أو احتمال وقوع شاب شهم في شراك تهمة بالتحرش رغم حسن نيته لتقديم عون بشهامة أو الاستجابة لنداء طلب مساعدة مخادع.

أما إساءة استغلال نظام مكافحة التحرش فقد يحدث (وحدث عالمياً) باستغلال فتاة لطيبة شاب لمساعدتها ثم تصويره على أنه تحرش بها بأي صورة من الصور التي قد يساء فهمها كتحرش، وحسب الروايات الكثيرة، غير المؤكدة، أن قلة اتخذن التهديد بالاتهام بالتحرش وسيلة كسب رزق وهو أمر غير مستبعد، لذا علينا تكثيف تحذير شبابنا من الوقوع في فخ مثل هذا، وهذه مهمة برامج التلفزيون ووسائل الإعلام الموثوقة. أما الوقوع في الشراك بسبب شهامة وفزعة دون طلب فتحتاج أيضاً إلى تحذير وتذكير وتنبيه باتخاذ كافة الحيطة والاحتياط عند تقديم الفزعة، وعلى كل حال فإن لدينا -ولله الحمد- قضاء فطن عادل سيكشف البراءة وحسن النية من الخبث وسوء النية، لكن التحذير يجب أن يتم وبشدة تلافياً للابتزاز قبل رفع القضية أو متاعب ما يسبق رفع القضية من مراجعات وتشويه للسمعة.

المهم حذروا الشباب والفتيات من خطورة الطيبة الزائدة في حلهم وترحالهم، والله الحافظ.

نشر في صحيفة الرياض يوم الأحد 17 شعبان 1443هـ 20 مارس 2022م

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s