الطامة الكبرى يا «نزاهة»!!

في عصر الطيبين ذلك العصر الجميل كان البريد هو وسيلة التواصل والتوصيل الوحيدة، وكانت حال البريد آنذاك أفضل منها الآن بمراحل!!، وأكثر دقة!! وأضمن وصولاً واستلاماً!!، وأرخص تكلفة بفارق كبير جداً عنه اليوم!!، كان هذا هو الاختلاف بين بريد الأمس البعيد واليوم، أما التشابه والتطابق فهو في آلية التوصيل!!، فمازالت الطريقة والأسلوب كما هو منذ أربعين سنة!!، بطريقة (وصف لنا بيتك) أو ما هو أشهر معلم أو مطعم أو محطة بنزين أو أبو ريالين قريب من منزلك تقابلنا عنده!!.

قلنا إن من بين الفروق ضمان الوصول في الماضي البعيد، فكانت عبارة كبار السن آنذاك (خطك الكريم وصل)، والفرق اليوم هو عدم الوصول في عصر البريد السريع بكل شركاته ومؤسساته باهظة التكلفة!!، وأشهد الله أنني لا أمزح، فقد جربت إرسالياتها جميعاً وخاصة الرسمية فهي لا تصل رغم الاتصال والتوصيف بمعلم ومحطة بنزين وديزل!!.

سبق أن كتبت عن معاناتي مع إرسالية سريعة وهامة مرسلة من جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي أرسلت عبر شركة بريد سريع مكلفة قبل أحد الاجتماعات بشهر ولم تصل إلا بعد الاجتماع بشهر وبشق الأنفس!!.

اليوم أستشهد باتصال مضى عليه أكثر من ثلاثة أشهر من شركة بريد سريع قالت إن لديها إرسالية مطبوعات من (نزاهة) ووصفت لهم المنزل وبعد أسبوع جاء اتصال من شخص آخر من نفس الشركة يريد الوصف ووصفت له، وفي كل مرة يقول الوصف واضح تصلك غداً، وأقسم بالله يا هيئة مكافحة الفساد أنها لم تصل ولم تعد تتصل، وأن خطك الكريم لم يصل!!.

المشكلة ليست في عدم وصول مطبوعات وأقلام (نزاهة) وضياع أموال صرفت على عقد الشركة وعلى المطبوعات والأقلام، المشكلة أن تسليم الجوازات ورخص القيادة وكثير من بطاقات الهوية الهامة سيتم عبر هذه الشركات المستهترة!!، وبالمناسبة فإن موظفيهم غير سعوديين!!، وهذه طامة كبرى!!.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s