اليوم: 7 مايو، 2014

هكر لا يحب زوجته!!

أعتقد أن الهكر الذي اخترق موقع هيئة تنظيم الكهرباء لتهنئة زوجته بتخرجها (حسب خبر عكاظ أول أمس) زوج لا يحب زوجته أو لم يسعد بتخرجها!!، فهل من المعقول أن يكلف زوج نفسه عناء اختراق موقع خامل غير مطروق مثل موقع هيئة تنظيم الكهرباء لا يرجو أحد دخوله خاصة أن الهيئة مثلها مثل هيئة الاتصالات لا يرجو منها المشترك موقفا مساندا له في قضاياه مع مقدم الخدمة!!.

كيف تهنئ زوجتك في موقع هيئة تقول في موقعها إن انقطاعات الكهرباء انخفضت بنسبة ٨٠% هذا العام وهي لم تعترف بالانقطاعات العام المنصرم، وكأنها ترى انخفاضا لا نراه ولم تعترف بارتفاع أقرت أنه انخفض ٨٠% ؟!.

أي حب هذا وأنت عزيزي الهكر تهنئ زوجتك في موقع يشترط أن لا تشتكي فيه مقدم الخدمة إلا بعد تقديم الشكوى على مقدم الخدمة ليكون الخصم حكما؟!!، هذه ليست تهنئة بل إهانة وعلى زوجتك أن تهكر موقع عقود الأنكحة وتقدم عريضة طلب خلع من هكر لم يقدر نجاح زوجته.

أحبتي الأزواج (المهكرون) ثمة مواقع أنصحكم بعدم تضييع وقتكم لتهكيرها لا لتهنئة ولا حتى عزاء!!، عندك مثلا موقع مجلس الشورى، لن تجد فيه سوى سير ذاتية طويلة للأعضاء لم يرافقها لا إنجازات ولا نجاحات، وستجد تصويتا ضد كل مشروع نظام يقدر المتقاعد أو يساعد المستفيد من الضمان أو يدعم العاطل عن العمل أو الباحث عن علاج!!.

مثل هذا الموقع لا يمكن لعاقل يحب زوجته أن يهنئها عبره إلا إذا كان يريد أن يجعلها عبرة لمن اعتبر، أو أن يشغلها عن زواج ثانٍ وثالث ورابع وهو من قهر الرجال عندما يشتد عليهم كيد النساء.

باختصار عزيزي الزوج المحب لزوجته والراغب في تهنئة تليق بمحبوبتك كزوج ذكر و(هكر) إذا كنت (مهكرا) فهكر موقعا يليق بالتهنئة بالنجاح!!، وغيره لا تفكر أن تهكر!!.