عليك بجمعية «وجه ابن فهرة» يا وزير التجارة

نشاط معالي وزير الصناعة والتجارة، منقطع النظير هذه الأيام، يجعلنا نتذكره كلما تذكرنا أمراً يخص حقوق المستهلك وحماية المستهلك، تلك الحماية التي نسينا جمعيتها ولله الحمد بعد أن تولت وزارة التجارة أمر حقوق المستهلك بجدارة واستحقاق إنساني. شخصياً جمعية حماية المستهلك التي كنت أحد مؤسسيها الخمسة والثلاثين ولم يبق منا أحد في مجلس إدارتها فنجونا من خزي الماضي والحاضر للجمعية، والذي كان آخره ولن يكون الأخير اتهام الجمعية لوزارة التجارة بمحاربتها!!، فخر لوزارة التجارة إن كانت وقفت لهذه الجمعية في شأن ما لأنه ليس لها شأن وأستطيع القول إن ذلك التصريح والاتهام لوزارة التجارة بمحاربة الجمعية ينطبق عليه المثل الشعبي (وجه ابن فهرة)، أو المثل الفصيح (إذا لم تستح فاصنع ما شئت).

هل بلغ التهاون بالفشل درجة تجعل جمعية مارست كل صور وممارسات الفشل وفقدت ثقة الناس واشتهر أمر فضائحها وفقدت الثقة حتى من مؤسسيها ومن بعض أعضاء مجالسها الماضية والحاضرة أن تخرج للإعلام وتصرح؟!!، تصرح بأي تصريح كان لكي تقول إنها موجودة كظاهرة صوتية مزعجة؟!، هذا في حال التصريح بأي شيء.

فما بالك عندما تخرج ذات الجمعية، وبدلاً من أن تعتذر عن فشلها، تتهم أكثر الوزارات حالياً نشاطاً في حماية المستهلك بأنها متواطئة ضد الجمعية!!.

إن كانت هذه الوزارة الحية الحيوية النشطة في عصرها الحالي المزدهر قد وقفت ضدكم فخير ما فعلت!! بل إنها طبقت حماية المستهلك حتى من خصومه المندسين، وتستحق الوزارة أن نرفع لها ذات العقال الذي (تجالدتم) به منذ أول مجلس إدارة إلى آخره من أجل أنفسكم وخداعاً للمستهلك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s