لكمات استفزاز من هيئة الاتصالات

تتهم بعض الوزارات والمؤسسات والهيئات الكتاب والنقاد بأنهم ينتقدون دون معرفة الخلفيات والأسباب للقصور موضع النقد، وهنا خلط واضح والتفاف في تحديد المسؤولية وتحديد الطرف المسؤول!!، فالجهة ــ وزارة أو مؤسسة أو هيئة ــ يفترض فيها أن تمارس الشفافية المطلوبة أولا، وتطلع الناس ــ كل الناس ــ عن خلفية وأسباب ما سوف تتخذه من خطوات وتمهد لها مبكرا منعا للتضجر، وأن لا يكون التمهيد مبهما فلا ينطبق عليه لفظ (توضيح)؛ لأن التوضيح يقتضي وضوحا!!.

إذا، المشكلة ليست فيما نكتب دون معرفة الخلفيات، فنحن قلة تحمل أقلاما لتعبر عن مشاعر الناس وتنقل همومهم وتساؤلاتهم، وفي ذات الوقت، نطرح فكرا و رأيا أو فكرة أو اقتراحا من منطلق حرص على الوطن والمواطن، وهذا الرأي قد يغيب أو يغيب عن متخذ القرار الخاطئ، سواء كان وزيرا أو محافظا لمؤسسة أو رئيسا لهيئة، فليس من المؤكد أن يكون لدى ذلك الإداري (إذا افترضنا جدلا أنه إداري مختص) نفس الفكر أو الرأي أو بعد النظر الذي لدى الكاتب أو حتى حمل هم الناس مثلما نحمله!!.

ثم إن الخلل لا يكمن أحيانا في القرار وخلفياته وأسبابه، بل في توقيته!!، وهنا تنتفي حجتهم في أمر الإلمام بالخلفيات، وإن كنت أصر على الشفافية التي أصبحت توجه وطن، خذ ــ على سبيل المثال ــ توجيه هيئة الاتصا لات لعدة لكمات متتالية للمشترك بمنع الاتصال الدولي المجاني، ثم مباشرة وقف خدمة (الفايبر)، ثم التهديد والوعيد بوقف خدمات مجانية أخرى (واتس أب وتونق وخلافه)، كان المبرر مبهما جدا (عدم الالتزام بمتطلبات تشغيلية نظامية)، لكن الأهم هو التوقيت المستفز جدا لمواطن (ما هو ناقص استفزاز)، فنظام (فايبر) كان يعمل منذ عدة سنوات!!، ألم يكن بالإمكان الصبر عليه سنة واحدة أو سنتين تفصل بين منع الاستقبال الدولي المجاني وإيقاف (فايبر)؟!، على الأقل حتى يقف المشترك على قدميه بعد اللكمة الأولى!!، هنا يكمن افتقاد الحكمة والفكر النير والرأي السديد الذي نحاول نحن ــ ككتاب ــ من منطلق وطني الإرشاد إليه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s