اليوم: 16 فبراير، 2013

هكذا نقلوا لها الأيدز وهكذا تجاهلوها

لا صحة لما تدعيه وزارة الصحة أن ما حدث للطفلة البريئة (رهام) هو نتيجة لخطأ فردي!!، بل هو نتيجة متوقعة لمجموعة أخطاء إدارية وفنية، وتخبطات متتالية، حذرنا منها في حينها، و تحديدا عندما تحدثنا عن أزمة مخزون الدم، وتدخل غير المختص في تأمين كواشف تحليل الدم، وطريقة فحص أكياس الدم وخلافه!!.بدأت المشكلة إدارية بالتدخل في صلاحيات مدير المختبرات، وبنوك الدم المتخصص، وإعطائها لمدير التموين الطبي آنذاك الذي أصبح وكيلا للتموين الطبي والشؤون الهندسية، وهو تدخل في طريقة إجراء الفحص على أكياس الدم، وتحويلها من فحص كل كيس على حدة إلى فحص مجموعات من ستة أكياس أو 12 كيسا.فإذا وجد في المجموعة تلوث بحث عن الكيس الملوث من بينها؛ وذلك بغرض التوفير في شراء الكواشف، وهو تدخل أدى في حينه إلى تنحي مدير بنوك الدم، وطلبه التقاعد المبكر الذي رفض، وحول إلى إعارة (المهم أنه ترك المختبرات وبنوك الدم) ورحل و رحلت معه الرقابة الدورية الشاملة المتخصصة على طريقة التعامل مع فحص أكياس الدم وفرزها!!.ومع كامل الاحترام للتحقيقات الجارية إلا أن التفسير الوحيد لإعطاء كيس دم ملوث للطفلة ناتج عن عملية خلط كيس غير مفحوص، مع أكياس مفحوصة وسليمة، لأنه وحسب إفادة الأم فإن فريقا من المستشفى بعد أن تم نقل الدم بعدة ساعات جاء للمنزل بعد منتصف الليل يستدعي الطفلة (بعد اكتشاف التلوث في عينة كيس الدم الذي أعطي لها)؛ وذلك الخلط لا يمكن أن يحدث لو طبقت معايير رقابية شديدة على التعامل مع أكياس الدم، وفصلها، و إجراء مراجعة مزدوجة( دبل شيك) على طريقة فرزها، وهو أمر يطول شرحه.لا جدال أن أساس الخطأ هو الارتجالية في القرارات، والعشوائية في الإدارة، و إيكال الأمر إلى غير أهله. وهو ما يجعله خطأ قابلا للتكرار والحدوث في أكثر من مستشفى؛ لأن المعايير الرقابية في بنوك الدم أصبحت متدنية جدا!!.إذا كان الخطأ الإداري والفني في الكارثة يحتاج إلى تحقق وتأكيد فإن المؤكد هو أن عدم مواساة (رهام) وأهلها، وعدم الاعتذار لهم، وتجاهلهم سلوك مشين، ومستفز، ويحمل مقارنات وتفسيرات نحن في غنى عنها.

قالوا وقلنا

•• قالت أخيرة «عكاظ»: 9 ممرضات بالصحة النفسية (شيشن) في الدوام بتأكيد محاضر التحقيق.
• قلنا: (شافوا الصحة جمدت مقاضاة شركات التبغ فاعتبروه سماحا بالتشييش)!!.
•••• قالت «عكاظ»: مديرة مدرسة تكسر يد طالبة لتأخرها عن الطابور.
• قلنا: للأسف.. ستصبح غير قادرة على رفع العلم!!.
•••• قالت «عكاظ» : مياه المجاري تغرق أحياء جنوب الرياض وتدنس المقابر.
• قلنا: حتى على الموت لا نخلو من الغرق.
•••• قالت (سبق) : مستشفى جازان العام ينقل دم مصاب بالإيدز لفتاة عشرينية!!.
• قلنا : (حذرنا من عدم توفر الكواشف وضياع بنوك الدم وقوبلنا بالنفي!!).
•••• قالت صحيفة (الجزيرة) : رصد طلاب دون العاشرة مدخنين بمدارس الشرقية!!.
• قلنا: أمر متوقع، فلا قيود على بيعه في البقالات ولا رقابة على المقاصف!!
•••• قال عبدالرحمن الدحيم مراسل قناة (الرياضية) : قطاع طرق ضربوني وكسروا إصبعي وسرقوا جوالاتي.
• قلنا: (هارد لك.. بعد أنت الله يهديك قالك حرامي فك الجوال يعني فك الجوال لازم يكسر إصبعك عشان تفك!!).
•••• قالت (سبق) : الهيئة تطيح بشاب تتبع فتاة في المستشفى ونزع حجابها وقبلها وهي تخضع للمغذي!!.
• قلنا: (يا زمان العجايب وش بقى ما ظهر)!!.
•••• قالت «عكاظ» : هيفاء وهبي قالت إنها تزوجت حسن نصرالله في عمر المراهقة!!.
• قلنا: (وبعد أن كبرت غنت: نجاد حوش صاحبك عني.. نجاد صاحبك جنني!!) .
•••• قال عمر المهنا رئيس لجنة الحكام: نبني حكاما من الصفر!!.
• قلنا: (لكن بعد التلييس تدهنونهم بلون واحد!!).