اليوم: مايو 3, 2015

الانتحار بمقوٍّ

هي ليست أدوية حتى نقول إنها أدوية مغشوشة، لكن يبدو أنه اصطلح على تسميتها أدوية وهي خلطات خطيرة مزيفة على أشكال صيدلانية (كبسولات، حبوب، مراهم)، ولا تستغرب لو زيفت على شكل حقن بالعضل غير معقمة ولا حتى نظيفة، فكل غش متروك دون عقوبة ولا ردع فتوقع منه أن يتمادى.
استضاف برنامج الثامنة مع داود الشريان عددا من مسؤولي هيئة الغذاء والدواء وأنا؛ للحديث عن هذه الأدوية، وكان التقرير حول مداهمة فرق الرقابة بهيئة الغذاء والدواء لأوكار توزيعها، وكان سؤال البرنامج: لماذا تترك تباع هكذا في محلات العطارة، أما سؤالي فكان: كيف تركت تدخل وتعبر نقاط تفتيش الجمارك؟!.
لدى هيئة الغذاء والدواء مسؤوليات جسام في مراقبة الدواء الحقيقي المرخص وفحص تشغيلاته وطرق تخزينه والتفتيش على مصانعه، ومهام أخرى تتعلق بالأدوية والأغذية المرخصة، ومن هدر الجهود أن نشغلها أيضا بملاحقة شحنات كبيرة من خلطات مغشوشة يبيعها تجار العطارة (عيني عينك)، وبكل بجاحة يقول أحد الباعة: عندي فواتير، مشيرا إلى أنه اشتراها بفواتير، مما يعني ــ في نظره ــ أن شراءها نظامي (أصبحت فاتورة تاجر الجملة عندنا صك غفران لجريمة البيع ورخصة فسح لبيع الممنوعات على عينك يا تاجر).
عندما نستدرك ونفكر بطريقة أكثر إنصافا، فإننا نلوم الموزع على جريمة التوزيع، ولكن نطرح اللوم الأهم والأجدر بالمحاسبة الشديدة، وهو: كيف دخلت هذه الأشياء عبر نقاط تفتيش الجمارك، وهي ليست أدوية مرخصة، وفي الوقت ذاته موضوعة في شكل صيدلاني دوائي مجهول المصدر وواضح الغش؟! هذا يذكرنا بذات السؤال القديم الجديد الصعب الأزلي (كيف تدخل الألعاب النارية بيسر وتصادر من بائعتها في الأرصفة بعسر).
السلاح الأهم والأكثر فاعلية هو في التوعية بخطورتها، وأن أغلبها مقويات جنسية دوائية مطحونة ومخلوطة مع غيرها بجرعات كبيرة سامة بل قاتلة، فما يحدث عند استخدامها هو تناول جرعات مميتة تماما مثلما يحدث في محاولات الانتحار؛ لذا أسميته (الانتحار بمقوٍّ جنسي)، وغدا أتعهد بالتفصيل في طريقة صنعها وأخطارها على أعضاء الجسم من وجهة نظر صيدلانية؛ علنا نزيد التوعية فنقلل الإقبال عليها ريثما تفيق الجمارك وتمنعها، فعلاج أضرارها يكلفنا المليارات سنويا، بينما الضرر الأكبر والأثمن هو ما نخسره من أرواح بسببها يوميا!!.

قلم مأجور تائه بمطار القاهرة

** قال وزير الصحة الفالح: سنعالج وزارة الصحة بالصبر!!.

*قلنا: طالما تخلصت من النواب والوكلاء المعتقين ستعالجها ولو بالحلتيت!!

**

**قالوا: فضائية روسية تائهة في طريقها للإصطدام بالأرض

*قلنا:مداخلة سعود الفيصل توهت رأس بوتن وسيصطدم بالأرض!!.

**

**قالوا:مياه المجاري تحاصر مبنى التأهيل الشامل لذوي الاحتياجات الخاصة بوادي الدواسر لليوم الرابع على التوالي.

*قلنا: أنف الرقيب مسدود!!

**

**قالوا: إعلاميون رياضيون متعصبون ينتقدون فوز أحمد عيد بعضوية تنفيذية الاتحاد الأسيوي بحجة حاجتنا لشاب كحافظ!!.

*قلنا: الانجاز والعمل يحتاجان للقدرة على التصور لا التصوير!!.

**

**قال الحوثيون: فقدنا السيطرة ولم نعد قادرين على التواصل مع عبدالملك الحوثي!!

*قلنا: ورطكم وطنش!! أرسلوا له كول مي!!.

**

**قالوا: بالفديو سلحفاة  تسير على عجلتين!!.

*قلنا: يمكن مشروع متعثر ومتنكر!!.

**

**قالت صحيفة اليوم السابع القاهرية: انتشار فديو طريف لحمار تائه في مطار القاهرة!!.

*قلنا: بعد الشكوى الرسميه على الأقلام المأجورة (حتلاقو حمير كتيره تايهه بالمطار بتسأل رحلة طهران فين؟!).

http://www.alehaidib.com