حلب جيب المريض النفسي

كالعادة أو كما يحدث عندما يغيب الوازع ويستتر الضمير فإن البعض يتاجر بمصائب الآخرين مؤكدا حقيقة أن «مصائب قوم عند قوم فوائد».
بسبب تزايد الأمراض النفسية مع انعدام تام للرعاية الصحية النفسية خرج إلى السطح الإعلامي أطباء نفسيون يغازلون المريض النفسي وذويه، تارة بثوب الوعظ ومظهر الالتزام، وتارة بالحديث الجذاب، والأسلوب المغري، وتارة بوضع الأصبع على جرح المريض النفسي (الحاجة إلى كتف يستند إليها)، وهل أخبر بنقاط ضعف المريض النفسي من طبيب نفسي؟!.
نحن لا نتحدث عن ظن وسوء ظن، نحن نتحدث عن واقع أليم تعيشه (تجارة الطب النفسي) لو علمته القنوات الفضائية لأوقفت الترويج لتجاره، ولو نبهت إليه الصحف لتعاملت بذكاء أكبر مع من يستخدمها كوسيلة دعاية شخصية لعيادته.
أسرة المريض النفسي المزمن (أو هو شخصيا في الحالات الطارئة التي يدرك فيها معاناته) يبحثون عن الرعاية النفسية الحكومية الميسرة فلا يجدونها، ثم يتسمرون أمام التلفاز، أو يتصفحون الصحف فيجدون فارسا يعتلي صهوة جواده، ويعلن عن أنه المنقذ مع أن لسان ضميره يقول إني أرى (فلوسا) قد أينعت وحان قطافها.
يدخل المريض النفسي حاليا عيادة الطبيب النفسي الخاصة فيدفع رسوم تسجيل لا تقل عن 600 ريال، ثم يدفع مبلغا يصل إلى 2000 ريال لمقابلة الطبيب النفسي مدة لا تزيد على خمس دقائق، ويشتكي عدد كبير من المرضى النفسيين أنه لا يعير شكواهم أدنى تركيز (هذه طبعا تتراوح من طبيب لآخر) وأحيانا ينشغل بالجوال، وبعد هذه المقابلة المكلفة يحيله إلى أخصائي نفسي أو اجتماعي لعمل جلسات متعددة كل واحدة منها (سعرها) لا يقل عن 500 ريال، ثم مع هذا كله لا ينتهي الأمر إلى نقطة نهاية بعلاج ونتيجة واضحة ومع تكرر الجلسات والصرف عليها يمل المريض أو أهله وينقطع (محلوبا) ومحملا بمزيد من المعاناة النفسية.
لا بد أن يعالج نظام الرعاية الصحية النفسية أمر العلاقة بين المريض النفسي وطبيبه في القطاع الخاص، ويحدد رسوم وآلية الممارسة الصحيحة، ويوقف الدعاية الممنوعة نظاما.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s