اليوم: 14 يناير، 2010

وقفات أسبوع

* قناة العربية ممثلة بمكاتبها ومراسليها في هذا الوطن الغالي تمارس احترافية عالية في بث تقارير مصورة قصيرة ومؤثرة عن بعض جوانب القصور كان آخرها تقرير عن أم عبد الكريم المواطنة العجوز التي ترعى ابنها (30 سنة) وابنتها (28 سنة) المعوقين إعاقة ذهنية شديدة وإعاقة جسدية تتمثل في تيبس عضلي وشلل ووهن مخيف، أم عبد الكريم تعيش في منزلها المتواضع الآيل للسقوط وتتحمل عبئا شديدا ومؤثرا.
وقبل أسابيع بثت قناة العربية تقريرا مؤلما عن الطفل المدهوس حسام (4 سنوات) الذي قضى بسبب الإهمال وغياب الضمير.
مثل هذه التقارير تستحق أن تجمع وتعرض وتدرسها لجان خاصة.
* إذا أردنا أن نحل مشكلاتنا الاجتماعية المتعددة بطريقة ناجحة وعلمية، فإن علينا أن نكون أكثر جدية في تفعيل دور الأخصائية الاجتماعية في مجتمعنا وتحديدا فيما يخص الجرائم والانحرافات والاعتداءات والعنف الأسري، فمعظم هذه الظواهر التي زاد حدوثها منبعها خلل أسري بسيط يمكن تلافيه لو ضاعفنا أعداد الأخصائيات والأخصائيين الاجتماعيين وحسنا أوضاعهم الوظيفية وفرص عملهم الميداني ورواتبهم وبدلاتهم.
* جهود رجال الجمارك ورجال مكافحة المخدرات البواسل وإخلاصهم في أداء واجباتهم أثمرت عن حماية الوطن من دخول 8 ملايين حبة كبتاجون في ضربة استباقية واحدة، وتلك البطولات لم يقتصر نفعها على الوطن وحسب، بل ساعدت تركيا على اكتشاف مصانع مخدرات تستعد لإنتاج 200 مليون حبة.
تعظيم سلام لكل رجال وزارة الداخلية السعودية.
* خطوة شركة الاتصالات السعودية في مكافأة عملائها بالرسائل المجانية لم يكن مردودها على المشتركين ماديا فقط، لقد أسهمت في رواج وتبادل (النكت) والطرائف وهذه لها دور كبير في التنفيس عن الناس، وأعتقد أن مجتمعنا كان ولا زال في أمس الحاجة إلى أجواء المرح مع أن دراسة مصرية قديمة تؤكد أنه كلما زادت الضغوطات على المجتمع زادت في أفراده روح (النكتة)، فالإنسان حباه الله قدرات فردية وجماعية تتيح له التأقلم مع الظروف.