اليوم: 18 مارس، 2010

وقفات أسبوع

** الذي يشكك في عمل من سبقوه لا يخرج عن واحد من اثنين، إما عامل (سباك، دهان، مليس) يريد أن يستغلك ويحصل منك على أعلى أجر، أو مسؤول لم يجد في نفسه القدرة والكفاءة على تقديم إضافة، فأصبح يشكك في عمل من سبقه بنسب وتقديرات، إذا كان للاثنين ثالث أفيدوني وأكون شاكرا.
** المفلس ماليا يمنحك شيكا تكتشف بأنه بلا رصيد، والمفلس مهنيا يمنحك وعودا تكتشف بأنها بلا تنفيذ، وكلاهما تثبت الأيام أنه بلا رصيد أخلاقي.
** أحدث «تصريفة» وجدتها من الاتصالات السعودية هي عبارة «إذن سوف أحولك على المشرف» ثم يحيلك الموظف على جرس لا يرد!!، يبدو أنها تحايل من بعض موظفي استقبال الشكاوى على المكالمات المسجلة لأنه لو (سكر السماعة) في وجهك ربما يجد من يحاسبه، هذه مجرد ملاحظة أهديها للاتصالات على افتراض حسن النية وأنها لم تأت بتوجيه.
** عندما تكون أحد أدعياء الحوار والرأي الآخر وعدم الإقصاء فإنه يجدر بك أن لا ترد نيابة عن (أو بالأصالة عن) جهة أخرى وباستخدام حجج تلك الجهة بل أطلب منهم أن «يلقوا» ما لديهم ثم يحق لك إبداء الرأي الخاص بك حول ادعاء الطرفين، وعلى أقل تقدير فإنك حينما تسمع وجهة النظر الأخرى أعد تحديد موقفك أو اعتذر ولا تصمت.
** رفع تجار الحديد أسعارهم وأخفوا بضاعتهم ووزارة التجارة والصناعة تتوعدهم، فماذا نتوقع من حماية المستهلك حيال هذا الأمر الخطير جدا، الذي سينعكس سلبا على المستهلك، وسوف يستغله المقاولون بمطالبات لاحقة وسابقة، شخصيا وحسب عادة جمعية حماية المستهلك فإنني أتوقع أن تعقد لقاء مفتوحا بعنوان (اعرف حديدك).